العودة   منتديات ابن النيل >

انهار الفن والرياضة > نهر عالم الحيوانات والطيور


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-25-2010, 08:40 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
نائب المشرف العام
 
إحصائية العضو








الاخلاص غير متواجد حالياً

 

 

الأوركيد... الزهرة الحسناء...


 


بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لم اغلق والخاتم لما سبق
ناصر الحق بالحق والهادى الى صراطكـ المستقيم
وعلى اله حق قدره ومقداره العظيم

الأوركيد... الزهرة الحسناء...
أول تاريخ كُتب عنها على يد الصينيين منذ 700 عام ق.م...
اعتبرت من علامات الترف والثراء لتصل سعر الواحدة إلى آلاف الجنيهات..‏

تلك الحسناء،، لها قصة سندريلا التي هربت من عالمها لتحيك لنفسها قصة وليلهث المحب وراءها
بسر لا يعرفه إلا فئرانها...
الأوركيد هربت من عالم الأزهار لتكون أكثر من زهرة بكثير...
فأصبحت الألماسة التي خبأت..
واللوحة العالمية التي اقتنيت...
تلك الأميرة التي توجت في عالم الرومانسية والحب،..



فاحتلت مكانة الهوس في قلوب الأمراء
ودربت الجيوش نفسها لاحتلال عطرها... لتمثل دولة الثراء...
هي الحسناء التي جرّت بسحر عينيها وحرير ثوبها عصوراً كاملة من الأمراء والدول والأموال..‏‏‏

‏‏‏

ابنة الطبيعة المدللة التي احتضنتها منذ أقدم العصور...
بأمومة مطلقة...
فحمتها من كل دمار واستمرت منذ ملايين السنين إلى اليوم، وأبقت عليها في كل مكان..
في الجبال والصحراء والأنهار والبساتين..‏‏‏

‏‏‏

«عطر الملوك».. وشراب الحب..‏‏‏

زهرة الأوركيد يمتد عمرها الطويل إلى سنوات موغلة من عمر التاريخ..
عاصرت أزماناً غطت فيها الغابات الكثيفة محيط الكرة الأرضية وعاشت فيها الديناصورات العملاقة..
حتى تغيرت الأجواء المناخية وتوالت العصور.. إلا أن الأوركيد ظلت في ازدهار..‏‏‏

يعد أول تاريخ مكتوب لزهرة الأوركيد على أيدي الصينيين وذلك منذ /700/ عام قبل الميلاد..
فكانت تتمتع بمكانة خاصة لديهم...
حيث أطلق عليها الفيلسوف الصيني (كونفوشيوس) لقب «زهرة عطر الملوك» واعتقدوا أن رؤية الأوركيد في الحلم تعبر عن الحاجة للحفاظ على الرومانسية والحب..
كما استخرجوا منها الفانيليا لصنع الآيس كريم..‏‏‏

‏‏‏

وفي إنجلترا كان البحارة البريطانيون هم أول من أحضرها من جزر الباهاما عام1732
إلا أنه من المرجح أنها قد دخلت القارة الأوروبية عن هولندا لأول مرة وذلك في القرن 17..
حيث يقال سادت حولها الكثير من المعتقدات الخرافية
أشهرها تلك التي ارتبطت بما سمي (شراب الحب) الذي اعتقد إذا صنع الشراب من زهور أكبر يمنح شاربها أطفالاً ذكوراً..
أما غالباً ما سيكون الأطفال إناثا إذا صنع من البراعم الصغيرة لزهورها..‏‏‏

وفي القرن الثامن عشر تم جلب أنواع مختلفة من زهرة الأوركيد من الصين وجزر الأنتيل خصيصاً لتزرع في الحدائق الملكية الإنجليزية...
كما أن الإسبان أدخلوا أوركيد الفانيليا» إلى أوروبا بعد إحضارها من المكسيك موطنها الأصلي..‏‏‏

‏‏‏


ومع حلول أواخر القرن 18 وبداية 19..كان الهوس بالأوركيد قد تمكن بالعالم..
فانتشرت هواية امتلاك مجموعات كاملة منها وكأنها طوابع بريدية أو عملات قديمة..
وفي نطاق هذا الجنون بالأوركيد بدأ إرسال رحلات استكشافية خاصة مهمتها إحضار كميات كبيرة من الأوركيد حتى أطلق على هذه البعثات اسم « صائدو الأوركيد»، ولم يكف هؤلاء الحصول عليها..
ففي كل مرة يتم تجريد غابات كاملة لأميال من ملايين الزهور دون ترك أي أثر لها رغم أن الكثير منها كان يتلف قبل استكمال رحلة العودة... حيث لم يكن يتم حفظها بطريقة صحيحة..‏‏‏

‏‏‏

ظلت أسعار الأوركيد في ارتفاع مستمر..
اعتبرت في ذلك الزمن من علامات الترف والثراء لتصل إلى آلاف الجنيهات ولكن بعد أن أصبحت الكثير من الأنواع مهددة بالانقراض تقرر منع قطفها وحمايتها حيث بدأ العالم زراعتها ورعايتها بالإضافة إلى تهجينها لإنتاج أنواع جديدة في القرن الماضي كانت إنجلترا أهم البلدان المنتجة للأوركيد وتأتي بعدها هولندا ثم بلجيكا..‏‏‏

زهرة الهوس..ومنافسة اقتنائها..‏‏‏

تحتل نبتة الأوركيد مكانة خاصة في قلوب جميع المهتمين بالبساتين والحدائق بشكل عام في شتى أنحاء العالم غير أن هذه المكانة الخاصة تتعدى حدود الحب و الارتباط إلى أن تصل إلى درجة الهوس..‏‏‏

وعندما ظهر نبات الأوركيد لأول مرة على السواحل البريطانية في القرن الثامن عشر
كانت ندرته وتكلفته السبب وراء أنه أصبح من ممتلكات ومقتنيات أثرياء العالم...
وكان مقتنو هذا النبات يتنافسون فيما بينهم على شرائه والحصول على أكثر الفصائل ندرة وقيمة..
وكانت تحدث بينهم منافسات حامية الوطيس وصلت درجتها إلى أن قام احدهم و يدعى( هاينريتش رايشنباخ )
بأنه اقتنى سلالات من الأوركيد أكثر من أي فرد آخر بالعالم..
قبل مماته قام بكتابة وصية يطلب فيها من ورثته أن يظل بستانه مغلقاً بعد مماته لمدة 25 عاماً، حتى لا يستطيع منافسوه التعرف على ممتلكاته ومقتنياته..‏‏‏

‏‏‏

هذا و لايزال الأوركيد يحتفظ بقيمته المادية العالية التي تمنع بعض الدول تصدير الأوركيد و تعد مدينة كيو البريطانية المقر الرئيسي العالمي لنبات الأوركيد حيث لا يوجد مثيل في العالم لتلك المجموعات النباتية الموجودة هناك...
وهناك بالطبع مئات من الفصائل النباتية التي تبهر المهتمين بعلم النبات بشكل عام بما تملكه من خصائص فريدة و مظهر خارجي خلاب يأسر القلوب و الألباب غير أن جميع الفصائل النباتية تتضاءل في الأهمية أمام عظمة و روعة و جمال هذه النبتة..‏‏‏

زهرة كل مكان..‏‏‏

لها جميع ألوان قوس قزح..
ولا تعرف معنى التقليدية بل تتمتع بالجمال والغرابة في نفس الوقت..
وهو ما يكسبها جاذبيتها الخاصة.. كما أن التنوع الهائل هو السمة التي لا تتخلى عنها..
فقد تجدها على ضفاف الأنهار أو فوق الجبال على ارتفاع 14 ألف قدم وبعضها يعيش وسط الغابات الممطرة الاستوائية والآخر في جبال الألب وغيره،في مناطق شبه صحراوية.. وللأوركيد حوالي 25 ألف فصيلة..‏‏‏

وتلك الأنواع تختلف في أشكالها وأحجامها ..
فمنها ذات الزهرة الواحدة ومنها المتعددة الزهرات على فرع واحد...
أما أصغر زهور الأوركيد فتوجد في أمريكا الجنوبية ولا يزيد قطرها عن نصف مليمتر..
أما أكبرها ففي جزر مدغشقر ويبلغ قطرها أكثر من 18 بوصة!!
كما يوجد أضخم نبات للأوركيد في غابات ماليزيا والفلبين..‏‏‏

زهرة الليل والنهار..‏‏‏

تعرف الأوركيد بأنها زهرة الثلاث بتلات..
إلا أن قلب الزهرة يتغير شكله من نوع لآخر..
كما أن ألوانها تتنوع بين البراقة القوية الهادئة..
فمنها الأبيض الناصع، الأحمر، الأصفر، الذهبي، الأخضر، البرتقالي، الوردي، ودرجات البني، والبنفسجي الداكن..
وقد تكون الزهرة كلها بلون واحد أو ذات نقوش معينة على بعض أجزائها كأن تكون منقطة
مقلمة، أو مبرقشة، مما يزيدها جمالاً وغرابة
ورغم رائحة الفانيليا المميزة لبعض أنواعها فهناك أنواع منها ليست لها رائحة على الإطلاق..
كما أن بعضها يطلق رائحته في أوقات معينة من النهار أو الليل..
عند تنسيق زهور الأوركيد يوصى بإتباع قاعدة ذهبية وهي ترك الزهور على طبيعتها دون بذل أي محاولات لتثبيتها عنوة في أوضاع بعينها حيث إن الأفرع المحملة بالزهور تميل وتنحني على الإناء أو الفازة مما يمنحها جمالاً غير مفتعل..
كما أنها لا تجتمع مع أنواع أخرى من الزهور..
بل إن كل ما تحتاجه هو بعض الأوراق الخضراء التي تناسب شكل التصميم والفازة التي توضع فيها..
ففي التصميم الحديث غالباً ما تصاحب الأوركيد الفازات من البورسلين المصمت الملون
أو فازات مصنوعة من المعدن..
كذلك يمكن وضعها في إناء شفاف ممتلئ بالماء حيث تترك عائمة على مسطحة لأنها زهرة قوية تتحمل المياه ولفترات طويلة..
زهرة الأوركيد ذات فصائل كثيرة عرفت منذ القدم في ومنطقة شرق آسيا والصين منها ما ينبت على ضفاف الأنهار ومنها ما ينبت في أعالي الجبال..
تشتهر تايلند بزهرة الأوركيد وتعتبر رمزاً لتايلند
و جرت العادة في الخطوط الجوية التايلندية أن توزع هذه الزهرة على ركابها وزبائنها..‏‏‏

‏‏‏

فى حوض البحر الابيض المتوسط

يوجد بالغالب في المنطقة الساحلية.. حيث يتأقلم مع المناطق الرطبة..
ويوجد غالباً معظم ألوانه في الجبال .. ويعتبر من أزهار الزينة، ويباع بكثرة في القطر..‏‏‏

أنواعها‏‏‏

تم تصنيفها كأكثر فصائل النباتات تنوعاً /35/ألف نوع..
فهناك ثلاثة أنواع من نباتات الأوركيد جميعها نباتات عشبية معمرة تعيش عددا من السنين قد تمتد أحيانا إلى قرن من الزمان وربما أكثر وهذه الأنواع الثلاثة تم اعتمادها وذلك تبعا لطريقة نموها:‏‏‏

هذه الأوركيدات العالقة لا يمكنها النمو إلا إذا كان الجو شديد الرطوبة. وتوجد أساسا على أطراف الأشجار العالية في الغابات المطيرة..‏‏‏

لقد تعرّف علماء النبات على حوالي 20 ألف من الأوركيدات ووصفوا هذه النباتات..
وهذه الفصيلة الأوركيدة من أكبر الفصائل النباتية في العالم
وتأتي الغالبية العظمى منها من المناطق الاستوائية..
ويوجد كذلك في بريطانيا 50 ألف نوع من الأوركيدات البرية
وهذه بعض الأنواع الأكثر شيوعا في المناطق الاستوائية والتي يمكن زراعتها في البيوت الزجاجية تحت الظروف المناسبة من دفء ورطوبة عالية وهي عادة تسمى باسم الجنس النباتي الذي تتبعه.‏‏‏

ويوجد ثلاثة أنواع ويطلق عليها (شبشب السيدة ) وهي توجد أساساً في آسيا :‏‏‏

Cypripedium - Paphiopedilum - Schnipedium‏‏‏

ومن أبرز أنواعها عالمياً‏‏‏

Miltonia & Odontoglossum‏‏‏

‏‏‏

أشكال فاتنة..‏‏‏

تزرع الأوركيدات من اجل أزهارها غريبة الشكل وهي أحيانا تكون مفردة ..
ولكن الأغلب في تجمعات تعيش من7 إلى14 أيام
للزهرة ثلاث أو خمس تركيبات بتلية كبيرة اثنتان منها عبارة عن بتلتين حقيقيتين والباقي سبلات وهي بالإضافة إلى ذلك لها شفاه قد تكون أنبوبية الشكل أو بوقية أو على شكل حذاء كما في زهرة شبشب السيدة..
إضافة إلى ألوانها الجميلة فإن كثيرا منها بديعة الأشكال وقد تشبه الحشرات
فتسمى أوركيد النحل وأوركيد الفراش وكثير من أزهار الأوركيد لها آليات معقدة خاصة بالتلقيح والذي يتم دائما عن طريق الحشرات..‏‏‏

ويُعتقد انه لا توجد أوركيدات لم تُكتشف لحد الآن..
إلا أن الباحثين في الأوركيدات وتربيتها بإمكانهم أن يستنبطوا عن طريق التلقيح الخلطي والإنبات اللاتكافلي للبذور سلالات جديدة منها لانهاية لها..‏‏‏

ارجو ا ان تكونوا قد استمتعتوا معنا بزهرة الفانيليا الجذابه ...
تحياتى لكم

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 10-25-2010, 10:23 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
نيلى ذهبى
 
إحصائية العضو








*رانيـــــه* غير متواجد حالياً

 

 

افتراضي


 



اهديكى زهر الاوركيد وجنائنه
على الموضوع الهااااااااااااااااااايل ده
رووووووووووووعه

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 10-26-2010, 01:41 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
مشرف نهر الطب والصحة
 
الصورة الرمزية د. احمد
 

 

 
إحصائية العضو








د. احمد غير متواجد حالياً

 

 

افتراضي


 



اول مره اعرف ان الاوركيد هى الفانيليا
الف شكر ليكى
وجزاك الله خير الجزاء
بدون مجامله
موضوع فوق الراااااااااااائع

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 10-26-2010, 04:17 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
مشرفة نهر الصور
 
إحصائية العضو








فجر الاحلام غير متواجد حالياً

 

 

افتراضي


 



الأوركيد... الزهرة الحسناء...

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
اللوتـس... الزهرة المقـدّسة... الاخلاص نهر عالم الحيوانات والطيور 6 09-18-2010 10:38 PM
الحسناء اليسا تمنع المصـورين من تصويرها على المسرح daring_man نهر الـطـرب والـفـن 8 05-17-2006 02:59 AM
حديث حول الشهرة والمشاهير littlestar النهر الاسلامى 8 07-11-2005 12:36 AM
لغز الحسناء النائمة ! BLACK-GENERAL نهر القصص والروايات 6 06-26-2005 07:57 AM


الساعة الآن »11:27 PM.

Free counter and web stats  

 MelodyHosting لخدمات الانترنت
.Copyright ©2000 - www. ebnalnil.com

:: انت 

فى دار الحكمة ::