أنت غير مسجل في منتديات ابن النيل . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

العودة   منتديات ابن النيل >

الانهار العامة > النهر الاسلامى


النهر الاسلامى دروس واحاديث وفقه وتفسير وسيرة وكافة المواضيع والقضايا الاسلامية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-21-2011, 12:58 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
نيلى سوبر
 
الصورة الرمزية فدك
 

 

 
التميز البرونزي


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1 (الـمـزيـد» ...)
إحصائية العضو








فدك غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
فدك is on a distinguished road

 

 

افتراضي اثار التوبة


 


بسم الله الرحمن الرحيم


بعد أن يحقق الإنسان التوبة بشروطها فإن الله تعالى سيقبلها منه وتترتب على ذلك الآثار التالية:


1- تطهير القلب:

فيصبح القلب نقيا ناصعا بعد أن تزول عنه آثار المعاصي فعن النبي الأكرم محمد صلى الله عليه وآله وسلم: "التائب من الذنب كمن لا ذنب له".

وعن الإمام علي عليه السلام: "التوبة تطهر القلوب وتغسل الذنوب ".

2- تنزل الرحمة الإلهية:

لأن الله سبحانه حينما تطلب التوبة منه ويقبلها منك فإنه سينظر إليك بعين الرحمة وهو أرحم بعباده من الأم بولدها، وعن الإمام علي عليه السلام: "التوبة تستنزل الرحمة"

حيث ورد عن الإمام علي عليه السلام: "من تاب، تاب الله عليه، وأمرت جوارحه أن تستر عليه، وبقاع الأرض أن تكتم عليه، وأنسيت الحفظة ما كانت تكتب عليه"
فانظر إلى رحمة الله بعباده ومدى ستره عليهم لدرجة أنه ينسي الحفظة وينسي الأرض هذا الذنب بعد التوبة، وعن الإمام الصادق عليه السلام: "إذا تاب العبد توبة نصوحا أحبه الله فستر عليه في الدنيا والآخرة"


3- ستر الله على التائب:

حيث ورد عن الإمام علي عليه السلام: "من تاب، تاب الله عليه، وأمرت جوارحه أن تستر عليه، وبقاع الأرض أن تكتم عليه، وأنسيت الحفظة ما كانت تكتب عليه".

فانظر إلى رحمة الله بعباده ومدى ستره عليهم لدرجة أنه ينسي الحفظة وينسي الأرض هذا الذنب بعد التوبة، وعن الإمام الصادق عليه السلام: "إذا تاب العبد توبة نصوحا أحبه الله فستر عليه في الدنيا والآخرة".

4- تبديل السيئات حسنات:


وروعة الرحمة الإلهية تتجلى على التائب الحقيقي حين يبدل الله سيئاته حسنات قال تعالى: ﴿إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا .

وعن الإمام الصادق عليه السلام: "أوحى الله إلى داود النبي عليه السلام: يا داود إن عبدي المؤمن إذا أذنب ذنبا ثم رجع وتاب من ذلك الذنب واستحى مني عند ذكره غفرت له، وأنسيته الحفظة وأبدلته الحسنة ولا أبالي وأنا أرحم الراحمين".


5- محبة الله:

يقول الله تعالى: ﴿إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِين.


اللهم اجعلنا من التائبين

دمتم بخير



 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 03-21-2011, 01:22 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
نائب المشرف العام
 
الصورة الرمزية الاخلاص
 

 

 
الإتقان


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1 (الـمـزيـد» ...)
إحصائية العضو









الاخلاص متواجد حالياً بالمنتدى

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 2114
الاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond repute

 

 

افتراضي


 


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما اغلق والخاتم لما سبق
ناصر الحق بالحق والهادى الى صراطك المستقيم
وعلى اله حق قدره ومقداره العظيم



امين يارب بحق كرمك وفضلك وبحق سيدنا محمد وآل سيدنا محمد

 

 

التوقيع

لــي سادة من عزهم اقدامهم فوق الجباه
ان لم اكن منهم فلي بعشقهم عز وجاهْ
فـ بجاههم وعزهم طيب لنا عيش الحياهْ
واختمْ لنا بالخير يا من لا لنا رب سواهْ

   

رد مع اقتباس
قديم 03-23-2011, 02:51 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
نيلى ماسى
 
الصورة الرمزية *رانيـــــه*
 

 

 
إحصائية العضو








*رانيـــــه* غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
*رانيـــــه* is on a distinguished road

 

 

افتراضي


 

حكى في زمن النبى موسى عليه السلام انه قد نزل البلاء على اهل المدينه وجفت السماء من المطر,

الى أن أضطروا الناس أن يشتكون حالهم الى نبي الله موسى عليه السلام

ذهبوا اليه قائلين:يانبي الله قد جفت السماء علينا أدع ربك أن ينجينا من هذا البلاء

فدعاهم موسى عليه السلام بصلاة الأستسقاء لكي يدعو الله (عز وجل)الرحمه ونزول المطر

فكان من شروط صلاة الأستسقاء أن يفرقوا بين الأم وولدها ويتركو الحيوانات ويذهبوا الى البر حفاة

يبكون خشية من الله وأن يكونو من المؤمنين الصالحين

نعم ,ذهبوا جمع من المؤمنين الى البريه ومن هذا الجمع دخل شابا عاصيا أسود القلب بينهم

وهم يمشون في الطريق وموسى عليه السلاميتقدمهم,أوحى الله الى موسى عليه السلام

(أن ياموسى أن فيكم شابا أسود القلب أن لم يخرج من ضهرانيكم لن أنزل الغيث عليكم)
وصلوا الجمع الى المكان الذي سيدعون الله فيه.

خطب فيهم موسى بن عمران عليه السلام
(ياقوم أوحى الله ألي أن فيكم شابا عاصيا أن لم يخرج من بينكم لن ينزل علينا الغيث)



أخواني .. أخواتي كل منا يعلم أنه عاصيا أو محسنا,يعلم نفسه ولاأحد ينكر هذا الشئ


وهذا الشــــــاب علم نفسه أنه هو المقصود من بين الجمع من المؤمنين

وفي هذه الأثنــــــــــاء توجهه الى الله (عزوجل)معترفا بذنوبه مستسلما الى ربه قائلا مافي قلبه

(يــــــــــارب أنا العاصي يــــــــارب انا المذنب الهي لاتفضحني من بين القوم)

وفي هذه الأثناء وهم يتلفتون يمينا وشمالا ينتضرون خروج الشاب وأذا بالأمطار قد هطلت

والسماء تفتحت ابوابها!

تعجب موسى ابن عمران عليه السلام والقوم نفس الحال!

قال :الهي قد نزل المطر دون خروج الشـــــاب!

أوحى الله اليه
أن (ياموسى أني قد نزلت عليكم المطر والغيث ببركة هذا الشــــــــاب)!!!

كيــــــــف يـــــــــارب!!

(لأنه تاب الي في قلبه والتائب من الذنب كمن لاذنب له)

قال له موسى عليه السلام
يارب أرني اياه

أوحى الله اليه(ياموسى أني لم افضحه في معاصيه تريد أن أفضحه في توبته)!

 

 

التوقيع


   

رد مع اقتباس
قديم 03-23-2011, 07:38 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
نيلى مميز
 
الصورة الرمزية وهجج
 

 

 
إحصائية العضو








وهجج غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
وهجج is on a distinguished road

 

 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما اغلق والخاتم لما سبق
ناصر الحق بالحق والهادى الى صراطك المستقيم
وعلى اله حق قدره ومقداره العظيم

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 03-30-2011, 12:39 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
مشرفة النهر الاسلامى
 
الصورة الرمزية حنان الجبلاوى
 

 

 
المشرفة المميزة


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1 (الـمـزيـد» ...)
إحصائية العضو








حنان الجبلاوى غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 38
حنان الجبلاوى is on a distinguished road

 

 

افتراضي


 




بارك الله فيك ولك على هذا الموضوع الرائع

 

 

التوقيع


جتلك وأنا خجلان .. اغفر لى يا رحمن .
طالب رضاك عنى .. وفـ جنتك طمعان .


   

رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
التوبة من الكبائر .. حنان الجبلاوى النهر الاسلامى 7 02-10-2011 09:47 PM
أهم و أكبر ملف عن التوبة mkhamis12 النهر الاسلامى 3 06-11-2010 03:59 PM
باب التوبة مفتوح daddosha النهر الاسلامى 1 09-17-2007 03:33 PM
اثار و صور...................؟؟؟ DVD نهر الصور 10 05-02-2006 07:47 PM
محطات التوبة shahenda النهر الاسلامى 6 11-20-2003 04:49 PM

Loading...

.Copyright ©2003-2012 ebnalnil.com

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

:: انت 
فى دار الحكمة ::