أنت غير مسجل في منتديات ابن النيل . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

العودة   منتديات ابن النيل >

انهار الفكر والثقافة > نهر القصص والروايات > نهر القصص الواقعية


نهر القصص الواقعية ان كان لديك قصة واقعية حدثت بالفعل او مرت عليك بحياتك فيمكنك ان تكتبها فى هذا النهر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-07-2010, 12:34 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
نيلى ماسى
 
الصورة الرمزية بن العروبة
 

 

 
شاعر مميز


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1 (الـمـزيـد» ...)
إحصائية العضو









بن العروبة غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
بن العروبة is on a distinguished road

 

 

افتراضي الثاثرة ..واقع يفوق الخيال


 


من 1:8
الثائرة1
أحسست بنظراتها التي تختلسها إلي ّ، لم أشعرها أنني أحسست بذلك ،كنت
أبدو طبيعيا معها،حاولت أن تكون متميزة عن باقي من يعملن معي فلم أوافق
حتى تختار قسما آخر ، لم أشترك في أي حديث جانبي تتعمد أن تفتحه أمامي ،
كانت تعاني من تجاهلي لها ، وأنا لا أجامل في العمل ، ولا يشغلني شيء
إلا إتقان العمل ، ولديّ ما يشغلني عن أي أحاديث جانبية ، كنت أستغرب
من أن زملائي يحسدونني على أنها تعمل معي لم أجد أي تميز في عملها ،
كنت كلما وجدت خطأ لها أصلحه وأخبرها به ، فتبكي وتشكوني ، ولم
أعرف سبب البكاء ، وسبب الشكوى ، فوجئت أنها اختارت أن
تعمل معي سنة أخرى ! لم تكرر الخطأ فاستبشرت خيرا ، التزمت في
الحضور والانصراف ، وجدت درجات الكفاية التي أضعها قد ارتفعت ،
حاولت أن تتقرب مني بالأسئلة الشخصية فلم أصدها ولم أجيبها ،ولم
أسألها أي سؤال خارج العمل كنت أعلم أنها الأجمل بين من يعملن في
المؤسسة ، وأنها تصد الجميع بعد فشلها في الزواج، وأن الإدارة
العليا تصرّ على أن تجعلها تعمل معي ، لم يبهرني جمالها كنت أراه
مظلما بالغرور والخيلاء وعدم الالتزام بالشكل المرضي، ولم أر فيها
ما يجذبني ،فكنت أضع الحواجز المستمرة بيننا ، كنت أشعر أنها تريد
أن تورطني لتثبت أن كل الرجال صنف واحد تستطيع ان تجعله يعدو
وراءها بإشارة من يدها أو عينيها اللتان لا أعرف لونهما رغم أنها تعمل
معي لثالث سنة ، سمعت قصصا كثيرة عنها ، طلبت نقلها فرفضوا ،
طلبت نقلي فرفضوا،صارت تتعمد أن تأتي مبكرة لتنفرد بي فأنا أول
من يحضر ، فأفتح باب المكتب والشباك ليكون أمن البوابة معنا
ببصره ، كان يشغلني عملي غير التقليدي عن التواجد في المكتب لفترات
طويلة وكنت أحاول أن أزيد مدة بقائي في خارج المكتب ، عزمتني أكثر
من مرة فاعتذرت بلطف ، فوجئت بها تنفجر صارخة فيّ :ماذا صنعت
لك لتقسو كل تلك القسوة عليّ؟ هل ذنبي أنني جميلة ؟؟ إنك تسيءمعاملتي
وتكلمني دون النظر إليّ ماذا في يجعلك تكرهني؟؟؟كل الرجال يتمنون مني
نظرة أو كلمة لماذا تشعرني بالضآلة؟؟؟؟
أخذت تبكي ..طلبت منها أن تتوقف عن البكاء إن أرادت إجابات ،
وإلا سأترك لها المكان لتكمل الفضفضة ..قلت بحزم : لم أقس ولم أحن
على أحد فنحن في عمل ولا أكرهك فالكره يؤذي الكاره ، ولقد زادت
درجات الكفاية حتى صرت ممتازة عندما استفدت من أخطائك ولم تكرريها ،
وكيف تشعرين بالضآلة والجميع يتمنون أن ترضي عنهم ؟؟أما أنا فالاكثر
صدقا معك ، فلا أنظر إليك معجبا لأن ذلك ليس من حقي ، ولأنني شبعت
حنانا أمي أشبعتني حنانا ، وأختي تشبعني حنانا ،وزوجتي تغمرني حنانا
، وابنتي تسعدني حنانا،سأكون ظالما إذا بحثت عن حنان آخر
عند أنثى أخرى ......................
************************************************
الثائرة -2
وجمت وظلت واجمة ولم تعقب طوال مدة كلامي ، والتفت إليها لأتبين أثر كلامي
عليها أخفت وجهها بيديها وخرجت مسرعة ، أسرعت إليّ إحدى زميلاتها متسائلة :
ماذا قلت لها ، تكاد تقطع نفسها بكاء ، لم أقل شيئا يستدعي البكاء ،اسأليها
بماذا اتهمتني ؟ بادرتني قائلة : أنا أشهد أنك تعاملها بحزم زائد منذ حضرت
لمكتبنا ، وهي مغرورة لا جدال ، وكانت تُعامل معاملة خاصة جدا ، سارعت
بالسؤال :هل ظلمتها في تكليفها بعمل زائد ، وهل أخفيت عنها تقرير الكفاية
الذي كتبته بيدها ، لم أجاملها على حساب أحد ، ولم أجامل أحدا على حسابها
سارعت بالانصراف وشغلني دولاب العمل ، لقد تغيبت عن العمل ، سألت عنها
وعن سبب الغياب قالوا : لقد طلبت اجازة مرضية ، وصار كل المتطفلين يبحثون
عما جعلها تغيب ، ويحاولون معرفة ما قلت لها ، ولكنهم يبتعدون عن سؤالي مباشرة
أرسلت لي المديرة العامة ، وبدأت بمهاجمتي لتعرف كل شيء ، قالت وهي عابسة،
لقد أرسلتها أليك ليستقيم حالها ، وقد سعدت بتطورها للأحسن ،وبآخر تقرير عنها
ولم أتوقع أن تكون انت سببا في انهيارها عصبيا وذهابها للمستشفى -صارحني :
ماذا حدث؟؟
حكيت لها بكل صراحة ووضوح ولم أترك أية تفصيلة صغيرة ، بادرتني قائلة :
لم تفهم ما وراء هجومها عليك-!!!! إنها مغرمة بك ، اشتكت منك عشرات المرات ولم
تطلب نقلها ولا مرة ، وشعرت أنك جرحتها جرحا بالغا فلم تتعود هذا الحزم ولم
تتعود الحساب على كل صغيرة وكبيرة ، وهي المدللة الخارجة من تجربة فاشلة ،
إنها مشكلة تعامل معها على أنها حالة لم أعقب ، هزت رأسها ، تساءلت مستغربا :
هل في كلامي أي خطأ ؟ قالت بسرعة : لم أقل ذلك أعرفك تحرص على عدم الخطأ ،
لكن مضمون كلامك أنها عندك لا تساوي شيئا ، تخيل شخص يحبك ،وأنت تصارحه أنه
لا يساوي شيئا ..نحن في مكان عمل ، وأنا أرد على تهم أتهمت بها ...أعرف ..أعرف
وأنا لا أتهمك بشيء ، ولكن عليك أن تتعاون معي كي تعود إلى صحتها وعملها ، يهمني
أمرها ولها مدة تعمل معي ،و.. ، ولن أتخلى عنها ،وأنا متأكدة من قدرتك على إحتوائها
هز رأسه بالموافقة ...طلبت تقريرا مفصلا عن حالتها ...
************************************************** *******
الثائرة-3
مرت الأيام بطيئة ، وأنا أفكر في كلام المديرة العامة ، يتلاعب بي الشيطان ، يوسوس
لي: مالك ومالها ، لا تهتم بكلام المديرة ، إنه دلع كيف تتراجع بعد كل هذا الحزم ،
صوت آخر داخلي: فكر في طريقة تعالج بها الموضوع حتى لا تكون فعلا سببا في هذا
الإنهيار ، ومن الناحية الإنسانية هي مريضة والمساهمة في الشفاء واجب
لقد زارها الجميع ما عدا ك، أحس أن موقفي صار محرجا ، أخيرا أقنعت ابنتي
الصغرى أن تصحبني للمستشفى وحكيت لها أنني لا أريد أن أذهب وحدي وأريدها
أن تختار هدية للمريضة ، وأنها سترى مفاجأة كبرى عندما تذهب معي للمستشفى
وفعلا اختارت هديه مناسبة ، واتصلا حتى لا تكون الزيارة مفاجئة وحتى يتأكدا
من عدم وجود مشكلة في ذهابهما ، رحبت بهما الأم في التليفون ، وتشجعا وذهبا
إليها ، وقد فوجئت الابنة بالشبه الكبير بينهما ، وكأنها تنظر في المرآة ، وفوجئت
هي وأمها ، لم تستطع الأم السكوت ، سبحان الله لا أصدق كأنهما توأمتان ، أشكر
لك الحضور ، أول يوم منذ دخلنا المستشفى تقوم من السرير وحدها ، وترتدي
ملابسها وتنتظر قدومكما ، أول مرة تبتسم ، إنها تنام بالمهدئات ، وتنتابها
نوبات بكاء ، ولا تتكلم مع أحد ، تحسنت قليلا مع زيارة زميلاتها ، كانت الأم
تتكلم ، بينما هي والابنة منفصلين عنهما وفي نقاش جانبى حميم ، سألت الأم
عن الأب فقالت لقد توفي وهي طفلة لم تتجاوز العاشرة ، وكانت مت***ة به
جدا لدرجة أنها ظلت ستة أشهر مصدومة ، وأخفينا عنها صوره لأنها كانت
تصاب بنوبات اكتئاب كلما شاهدت صورة ، كانت الأم سعيده لسعادة ابنتها
بالزيارة ، واندماجها مع ابنتي، ولاحظ هو انهما متشابهتان حتى يخيل لمن
ينظر إليهما أنهما طفلتان رغم أنها تكبر ابنتي بخمسة عشر عاما على الأقل
أخذت ابنتي وخرجت معها إلى الشرفة ، لاحظت أن الام تخفي علي شيئا ، لم
أسألها مباشرة ، وأخذ يسأل عن رأي الأطباء في الحالة ، ومتى ستعود إلى
العمل ، وصارحتها أنني لم أقصد أن أجعلها تنهار فقد كان النقاش عاديا ويحدث
بين الزملاء أشد من ذلك ،وهنا قالت الأم ، لم أتهمك بأنك السبب في انهيار ابنتي
فليس هذا أول انهيار لها ، ولكنه الأسوأ ، وزيارتك اليوم تزيل كل شك من نفسي
فأنا أعرف ابنتي ، لقد ابتلاها الله بوفاة والدها ، ثم فشلها في الزواج بسبب غيرة
الزوج العمياء ، وعنادها الشديد ، لقد كلمتني عنك كثيرا ، وهي تقدر إخلاصك
ونصائحك ،لكن الجيل كله يريد أن يجرب بنفسه ،وكثيرا ما كانت تأتي باكية ،
وتحكي لي فأقول لها : عنده حق أنت مخطئة ، ولكنها لم تحك لي عن آخر مشكلة
معك ، تهربت من أن أحكي للأم عما حدث ، وكلما حاولت انهاء الزيارة ،طلبت البقاء ،
ووجدتها وابنته في غاية السعادة ، طلبت منه الذهاب وبقاء ابنته معها بعض الوقت ،
وافقت الابنة فتركهما وحدد ساعة العودة لاصطحاب الابنه ............
************************************************** *******
الثائرة -4
أرسلت لي المديرة العامة ، وقابلتني مبتسمة ..لقد نجحت أخيرا وتغلبت على
نفسك وذهبت لها بالمستشفى ..احك لي عما حدث ..قالت لها :لم أكن أتوقع
أن تكون الحالة كذلك ، وثبت أنني لست السبب فهناك تراكمات كثيرة عرفتها
من الأم والمشكلة أنها ارتبطت بابنتي الصغرى ارتباطا غريبا لدرجة أنها بكت
عندما ذهبت وأخذتها ..لم اكن أعرف بتلك الملابسات من قبل ..أنت تعلمين
أنني لست متطفلا ..ردت :لكننا بشر ..أريدها أن تعود في أقرب وقت ..هذه
مهمتك ..أحتاج أجرا إضافيا ..عندما تتم قدم لي مذكرة وسأنظر فيها..فكرت
كثيرا كيف أعيد هذه المخلوقة للعمل مرة أخرى دون خسائر على المستوى
المعنوى ..عدت إلى المنزل ولا تشغلني إلا تلك الفكرة ..فكرت أن أستعين
بطبيب يقنعها بالعودة ..أن أكلم أمها..أعلم أنها لا تحتاج العمل ..جاءني أخيرا
الفرج ..ابنتي تريدني أن أوصلها المستشفى لترى صديقتها فقد اتصلت بها
ووعدتها بالزيارة ..وهنا طلبت من ابنتي أن تقنعها بالعودة للعمل لأن جو
المستشفيات يصيب الصحيح بالأمراض..وإذا لم تقتنع ..قلت لها شجعيها
وقولي لها :لا أحب جو المستشفيات ..وسازورك المرة القادمة في العمل
فهو الأقرب وقد تعبت في إقناع أبي بأن يحضرني اليوم..ذهبت بها إلى
المستشفى ..وتعمدت ألا أصعد مع ابنتي..ووعدتها بالحضور لأخذها ..
سعدت كثيرا بتلك الزيارة..واستطاعت أن تقنعها بالعودة وصارحتها بكل
ما دار بينها وبيني، وسعدت لرغبتي في عودتها ، وفوجئت الأم بها وهي
تصر على الخروج من المستشفى ..العلاج لم يكتمل ..سأكمله في البيت
أمي ..وفعلا حضر الطبيب ..وكتب لها خروجا مع استكمال العلاج في البيت
..سعدت كثيرا لعودتها إلى البيت ..وقرب عودتها للعمل ..ولم أكن اعرف أنها
صارت أشد ت ارتباطا بي وبابنتي وأنها وافقت على الخروج والعودة للعمل
لتكون قريبة منا ..إلا عندما قالت لي ابنتي بخبث :كان الجميل متردد ولما
علم أنها رغبتك وافق فورا ، أستاهل هدية منك ..وطبعا لن أخبر أمي بشيء !
************************************************** **
الثائرة -5
فوجئت بطلتنا صابرين يوم عودتها إلى العمل بحفل أعد لها
وكل الزملاء والزميلات يرحبون بها بحرارة ، بحثت عني ولم
تجدني انشغلت بالترحيب ، وكثيرا ما كانت عبارات الترحيب
بها تجري دموعها ، شعرت لأول مرة بأن لها قيمة وأن هناك
من يهتم بها ويسعد لوجودها ، أحضرت ابنتي معى حارسا
وشاهدا ورغبة في أن تكون صابرين مثل ابنتي وليس زميلتي
فقط ، رحبت بنا وكانت في غاية السعادة ،تعجب الزملاء من
حرارة الترحيب ، وأدهشهم الشبه الكبير بين ابنتي وبينها ،
واندماجهما معا بادرتني قائلة :لا أعرف كيف أشكرك ،أنت من
قام بكل هذا من أجلي! هذا كثير ،لم أكن أعرف أني غالية لهذه
الدرجة ،قرأ ت في عينيها كم من العرفان لا حدود له ، فاجأتهم
المديرة العامة بالحضور إلي المكتبة حيث الاحتفال ، شكرت
الجميع ، أبدت سعادتها بعودة صابرين للعمل ،وتمنت أن تنع**
هذه الروح الطيبة على العمل ، شكرتني على اعداد الحفل والقيام
بعملها وقت غيابها ، وأن تتغلب الإنسانية دائما وقالت لها أنت
محظوظة فالجميع يحبونك ، وقد تأكدت بنفسك من ذلك ورب ضارة
نافعة ، وت***ت بي الأعين عندما تقدمت لأقول كلمتي ،شكرت
الجميع ، وقلت لهم :إن هذا اليوم يوم سعيد لعودة ابنتنا الغالية
صابرين ،ولموافقة المديرة العامة على ترقيتها لتكون نائبة لرئس
القسم ، ((صفق الجميع ))لقد طلبت الترقية منذ أكثر من شهر ،
وجاءت الموافقة اليوم ، هزت المديرة العامة رأسها ،ألف مبروك ،
وهي تستحق كل خير وستكون أهلا لتحمل المسئولية إن شاء الله
، مرة أخري نهنئك على العودة والترقية ،وأكرر شكري للجميع ، وأقول
في الختام ((كلنا صابرين)) !!!صفق الجميع بحرارة .
اتجهت الأنظار نحوها تطلب منها أن تقول لهم شيئا ، تقدمت بعد تردد
تحاول أن تتماسك لتستطيع الكلام ..لا أعرف من أين أبدأ ..أشكركم
من قلبي ..وقفتم بجانبي جميعا لم يقصر أحد معي ...كنتم أكثر من
أهل ..جعلتموني أستعيد ثقتي في نفسي ..أشعر أن الحياة مازال
طعمها طيبا ..في المستشفى ..في البيت ..هنا ..كلما فكرت فيكم
أجدكم رائعيين أعدكم أن أكون كما تحبون أن أرد لكم بعض
ما غمرتموني به حب وود ومشاعر رائعة ..أحبكم جميعا ..لم تتمالك
نفسها ولم يتمالك الكثير أنفسهم فاختلطت الدموع بالتصفيق وبكلمات
الإعجاب ، ومع انصراف المحتفلين احتارت كيف تعبر لي عن شكرها ،
أخذتها وابنتي إلى مكتبها الجديد الملاصق لمكتبي من الجهة اليمنى ،
كانت منبهرة بالتحول الكبير في معاملتي ، صار لا يفصلها عني في
المكتب سوى سنتيمترات معدودة ، تأمتلها لأول مرة ، غصت لثوان
في أعماق عينيها الجميلتين اكتشف كما كبيرا من الحزن رغم الاحتفال
والهدايا ، تمنيت لو عرفت سر هذاالحزن ومحوته ،أشعر بمسئولية تتعاظم
نحوها ،قلت لها لك رغبة ساحققها لك بهذه المناسبة وهي هديتي لك
فاطلبي ، قالت :أي طلب ..نعم نعم ..أتمنى أن أكون مثل ابنتك وصال بجد ،
فوجئت بما قالت ، وباحتضان ابنتي لها ، وبكائهما معا ، هدأتهما ..قائلا ..
لا أستطيع أن أرفض ..لكن لي شرط ....
************************************************** ***
الثائرة6
اقتربت صابرين مني كثيرا ، وصرت أعتمد عليها في كثير من الأعمال خصوصا
في غيابي ، فكان العمل يسير سيرا حسنا ، وصار المكتب ينبض بالنظام
والحيوية ، فلم تتدخر جهدا في تطوير العمل وتنظيم كل شيء ، وصارت تتدخل
في كل شيء حتى ما أرتديه وآكله ، وتتدلل علي ّمقلدة ابنتي الصغري
فتناديني باسمي مجردا على سبيل المزاح ،وكثيرا ما كنت أتخيل أن عمرها
توقف عند عشر سنوات ، وتحسن حالتها النفسية جعلني لا أعترض على أي
شيء تقوم به ، أما العمل فكنت أحرص على أن تظل الأكثر فهما وخبرة ، وأد
ربها على كل شيء بنفسي ، تذكرت شرطي لتكون ابنتي فقالت :رغم
موافقتي المسبقة على كل شروطك أحب أن أعرفه ، وأحب أن تعلم أنني
كنت أتعجب من الفتيات اللاتي يتخرجن ويحرصن على الحضور ليقدمن لك
الشكر ويقلن فيك قصائد الشعر ،كنت أتعجب ماذا تفعل لهن ، وكنت
أحسب ذلك سحر منك ، لكنني اكتشفت أنك تقف معهن في المواقف الصعبة
وتخلص في مساعدتهن ، وتنصحن بإخلاص حتى لو غضبن وقتيا ، المهم قلي
ما الشرط ؟؟
الشرط هو ألا تخلطي بيني وبين الأب الذي أنجب ، فلا أحب أن آخذ مكانه ،
وأشغلك عن واجبك نحوه ، فعليك أن تترحمي عليه ، وتكثري الدعاء له ،
وتواصلي النجاح كي يكون سعيدا بك ، وإن شاء الله تجتمعا في الجنة ،
أخذت دموعها تنهمر ، واصلت الحديث وطبعا يسعدني أن أكون في منزلة
والدك فأنت فخر لكل أب بجد ، ويسعدني أن تقولي لي ((بابا صالح)) ،
أما (بابا) فقط فهو من انجبك ، جففت دموعها قائلة :يارب يخليك
بابا صالح......وفجأة ثارت علىّ ،صحيح لماذا لم تكن حازما مع هذا
الأستاذ الذي تطاول عليك ، لقد أوشكت أن أنفجر فيه ،لولا خوفي
من غضبك ، قلت مبتسما ما أكثر شيء أثارك قالت غاضبة :كيف
تسمح له أن يقول لك :"ابعد عني أنا ببدا وأنت بتنتهي " هذه وقاحة
وقلة أدب ...هذه ليست أول مرة اصطدم به ، والله اعلم من الذي
يسنده ،لقد رفضت أن أقبل منه هدية لأغير تقرير الكفاية ، وهو يريد
ان يستفزني لأخطيء ويستغل خطئي وهناك الكثير من أصحاب
النفوس المريضة الذين قبلوا هداياه ويدارون على أخطائه ، هذا
النموذج لا يصلح معه إلا التزام الصواب والصبر ، ولابد أن يصطدم
بالجدار ولن يجد وقتها من يقف معه ، لقد نبهته أنني موظف ولي
واجباتي ولست صاحب المؤسسة ،وأن عليه أن يؤدي أي عمل يقوم
به معي على أكمل وجه ،ولن أفوت له شيء ،وساراجع ما يعمل
بنفسي ولعله يستقيم ، المهم لماذا رفضت خطبته ،والكل كان يلومك
، قالت ممتعضة :إنه مغرور ويعتقد أنه أذكي من الجميع ، وهو غير
جاد ، ولقد شهدت ضده عندما أرسلت لي المديرة العامة عندما
اصطدمت أنت به ، وتعجبت من شهادتي معك رغم أنني شكوتك
عندها عدة مرات ،ونصحتني بالصبر لأتعلم ، وقلت لها :أنه غير جاد ،
ويريد أن يتسلى ، والحقيقة أنني لا يمكن (أن أصوم ثم أفطر على
بصلة) ورغم زوال الكثيرمن الحواجز ،وتفرع موضوعات النقاش لدرجة
أنها تسألني أسئلة صعبة جدا وفي غاية الحساسية وكنت دائما
أصدقها القول –رغم ذلك كانت تتهرب منى كلما سألتها عن زواجها
الأول وأسباب الفشل ، تغير الموضوع أو تتوتر فأغير الموضوع أنا ،
ولا أعرف لماذا كنت أحسب أن وراء ذلك شيء رهيب ، وتأكد شكي
عندما ذهبت لطبيبها النفسي الذي أكد أن بقاء تلك الفترة مظلمة
يجعل الحالة صعبة ، وحتى الأم لا تعرف شيئا عن تلك الأسباب ،
ونصحني بالاستمرار في **ب ثقتها ، ومعرفة كل شيء حتى تحل
العقدة ،ووعدته بذلك ..لقد توثقت العلاقة بين الأسرتين فلا يمر يوم
إلا وهناك زيارة أو خروج أو تسوق معا ولا أعلم لماذا كان ينتابني
إحساس أن ذلك الاستقرار في كل شيء هو الهدوء الذي
يسبق العاصفة ....
**************************************************
الثائرة7
لم تكد الساعة تتجاوز الثالثة بعد الظهر حتى فوجئت باتصال من
أم صابرين،أريدك حالا من فضلك لا تتأخر صابرين وصلت عندكم ..
أود ألا تعرف أنك قادم ..شغلتني المكالمة ..تهدج الصوت جعلني
لا أستفسر عن شيء أسرعت باتداء ملابسي ..وصلت صابرين ..
رحبنا بها ..سأخرج مع البنات إلى السينما فيلم عالمي جديد ..تعال
معنا ..لدي عمل طلبت من زوجتي مرافقة البنات ..أن تكون على
اتصال بي ..أخذت ابني الأكبر أيمن وأسرعنا إلى أم صابرين ..سألني
أسئلة كثيرة في الطريق ..لم أكن أعرف إجابة أغلبها ..ربما أحتاجك
هناك ..كل ما أعرف أن هناك مشكلة ..رأيت عندها بعض الجيران ..
استأذن بعضهم ..وظل البعض ..خير ..ليس خيرا بالمرة ..حضر زوج
صابرين السابق وشقيقه ..حطما الباب بحثا عن صابرين ..وكما ترى
عاثا فسادا فتشا كل مكان ولم يقولوا ماذا يريدون ..ولولا استنجادي
بالجيران ..وحضور هذا الرجل الذي يعرفونه ما انصرفا ..ما الذي ذكرهم
بنا بعد كل هذه السنوات ..تعرفت على الرجل ..رجل أمن سابق مشهور
بحسن السيرة ..قال لي :لولا وجودي في الوقت المناسب ،ومعرفتهم لي
وأنني مسلح كانوا ينون إحراق المكان ، ومعهم بعض البلطجية .....
،لكنهم لم يجدوا ما يريدون...... في الموضوع حلقة مفقودة وأم صابرين
لا تريد أن تتكلم لنساعدها ، عرفته بنفسي ،وفوجئت أم صابرين بقولي له
:إن صابرين خطيبة ابني ،وكان ابني الأكثر دهشة واستأذنته ووحدا من
الجيران في البقاء معنا حتى يأتي المحامي ، وأرسلت ابني ليحضر بعض
أصدقاءه فقد يعود الشرير وشقيقه ، وطلبت من أم صابرين أن تحكي لنا
بالتفصيل حكاية ذلك الشرير،ولا تترك أية تفصيلات حكت لنا عن علاقة عم
الشرير بأخيها خال صابرين ،وأنه توسط في خطبة صابرين لابن أخيه ،
وأن صابرين رفضت اكمال الزواج رغم عقد القران ، وان أخاها استطاع أن
يطلقها منه رغم تمسكه بها ، وأنه سيطلبها في الطاعة لكن أخي كان يرأس
عمه وشقيقه في جهة أمنية كبرى فلم يستطيعا الرفض وتم الطلاق في
هدوء وعندما سافر شقيقها في مهمة خارج القاهرة ، قام الشرير وشقيقه
بخطف صابرين ، ورغم انقاذ خالها لها بعد ساعات قليلة فقد عادت محطمة
إلى الآن ،ومر على ذلك ست سنوات....وقد توفي شقيقي منذ شهور قليلة
، ولا أدري ماذا يريد مننا ...،لم تتمالك نفسها أم صابرين وغلبتها دموعها ،
هل هناك أي أوراق تثبت ما تقولين ،نعم أعطاني أخي بعض الأوراق ،
وأوصاني أن أحافظ عليها ، فخبأتها ولم يجدها الشرير وشقيقه رغم أنهما
قلبا المكان كله ،ولا أعلم إن كانوا يبحثون عن تلك الأوراق أم لا....
حضر المحامي ..وأحضرت أم صابرين الأوراق ..كانت فعلا تستأهل ما فعلوا .
.أصيب الجميع بالهلع عندما تصفحوا تلك الأوراق وتعجبوا من مغامرة الشرير
وشقيقه التي توشك أن تلف حبل المشنقة حول عنقهما ....أصر المحامي على
إبلاغ السلطات ..وعندما حضر البوليس ..وعاين كل شيء ... وعندما أبلغناهم
اسم الشرير وشقيقه ....كانت المفاجأة ......؟؟؟؟
*************************************************
الثامن
لن نستكمل المحضر ..ولن نسجل فيه هذه التهم ،لا نريد مشاكلا ، أنتم قد
لا تفرفونهم ، هنا تدخل المحامي لا نريد لكم أي ضرر ، اتصلت بأحد شيوخ
القضاة ..أخذ ملخصا عن الموضوع ..طلب ألا يتحرك أحد ..لم تمض ساعة حتى
حضر واحد من وكلاء النائب العام ومعه بعض المتخصصين في رفع البصمات
وفور د***ه وأخذ البيانات فوجيء الحاضرون بأنه يقوم بتصوير كل شيء من مدخل
الشقة وكل آثار الدمار ، والعنف ..كانت أسئلته تنم على الذكاء والفطنة أخذ أقوال
الجميع في صبر ودقة ،ولم يترك أي صغيرة أو كبيرة وشمل التحقيق القوة التي
حضرت ،ووقع الجميع على الحضر ،وأعطيتهأوراق القضية القديمة ،تغيرت ملامحه
لكنه لم يعقب ، أعاد الأوراق ،أريد صورة منها فقط ..طلب سماع أقوال صابرين وعدته
أن تحضر لسماع أقوالها فور سماح الطبيب بذلك وأعطيته بعض أوراقها الطبية ، أمر
بسرعة ضبط وإحضار المذكورين ، وضم نسخة معتمدة من أوراق القضية السابقة
وتقرير البصمات ...سمعنا أصوات جلبة عند الباب ودخل ابني وأصدقاءه يمسكون
شخصا عليه علامات الإجرام ..وجدناه ومعه اثنين يرشان البنزين ويحاولان الصعود
على المواسير الخلفية لإحراق البيت تكاثرنا عليه وأخذنا منه البنرين وهذه الألة الحادة .
..أمسكه الجنود ..سأل الوكيل الابن وأصحابه ثم أطال التحقيق مع البلطجي ..تعرفت
عليه أم صابرين ...كان واحدا ممن حضر مع الشرير وشقيقه طلب منه الوكيل الاعتراف
على من حرضه ..أنكر وعندما وعده أن يخرجه من التهمه إن اعترف لان بصماته موجودة .
.وطريق النجاه الوحيد هو الاعتراف ..أقر بكل شيء ..وأدلى بما أصابني بالفزع عندما
ذكر عنوان عملي الذي راقبه لمده طويلة ...أمر الوكيل بحبسه ..وتشديد الحراسة على
البيت ونظر إلي وطلب بصفة شخصية الإختفاء عن الأنظار حتى يتم القبض على الأشرار ،
والحفاظ على الأوراق في مكان آمن فقد تكون النسخة الوحيدة لم يكد يخرج من الباب حتى
طلبت من أم صابرين أن تجمع كل شيء تخاف عليه وساعدها ابني وأصدقاؤه واتصلت ب
زوجتي حتى لا تترك صابرين تحضر إلينا ، وطلبت منها أن تجهز حقيبة سفرها هي والبنات
فسنسافر حالا ،حاولت المناقشة ..أمر عاجل سأحضر مع أم صابرين وسنسافر معا ..
انهيت المكالمة خوفا من أن تكون مراقبة ..أصر الأ**** على البقاء مع أصحابهم لحماية المكان
..طلبت منهم الحذر وعدم الاتصال بنا ، وإحضار ست خطوط جديدة ، ثارت صابرين عندما وجدت
أمها منهارة ...طلبت منها أن تصبر حتى أشرح لها في الطريق ..ولكي تهدأ ..قلت لها :هناك
تهديد بالقتل لنا جميعا يجب أن نختفي حتى يقبض على الأشرار ، لم نفعل أي خطأ ..من الذي
يهددنا ..لم أرد عليها أنزل الأ**** الحقائب ..خلال ثلاث ساعات كان الجميع ينزلون في الجناح
الخاص بمدير واحد من الفنادق الساحلية ....
((يتبع بإذن الله))

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 04-07-2010, 01:06 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
نيلى ماسى
 
الصورة الرمزية *رانيـــــه*
 

 

 
إحصائية العضو








*رانيـــــه* غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
*رانيـــــه* is on a distinguished road

 

 

افتراضي


 



تجميعه جميله
عوضت الى فات كله
جزاك الله كل خير
وربنا يشكرلك فضلك وما يضيعلك تعب امين
متابعه مع حضرتك

 

 

التوقيع


   

رد مع اقتباس
قديم 04-07-2010, 02:11 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
نيلى ماسى
 
الصورة الرمزية *بنت البحرين*
 

 

 
الوسام الفضي


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1 (الـمـزيـد» ...)
إحصائية العضو








*بنت البحرين* غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
*بنت البحرين* is on a distinguished road

 

 

افتراضي


 



مكثور الخير اخوى وعساك عالقوه
ما ننحرم يديدك دوم
متابعه بعد

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 04-08-2010, 12:18 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
نيلى ماسى
 
الصورة الرمزية بن العروبة
 

 

 
شاعر مميز


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1 (الـمـزيـد» ...)
إحصائية العضو









بن العروبة غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
بن العروبة is on a distinguished road

 

 

افتراضي


 

اقتباس
 عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *رانيـــــه*

تجميعه جميله
عوضت الى فات كله
جزاك الله كل خير
وربنا يشكرلك فضلك وما يضيعلك تعب امين
متابعه مع حضرتك



لكم الشكر والتقدير

نسعد بمتابعدكم فبارك الله

فيكم وفي الدعاء القيم

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 04-08-2010, 12:21 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
نيلى ماسى
 
الصورة الرمزية بن العروبة
 

 

 
شاعر مميز


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1 (الـمـزيـد» ...)
إحصائية العضو









بن العروبة غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
بن العروبة is on a distinguished road

 

 

افتراضي


 

اقتباس
 عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *بنت البحرين*

مكثور الخير اخوى وعساك عالقوه
ما ننحرم يديدك دوم
متابعه بعد

الله يبارك فيكم

ويقويكم ويعافيكم

ويبارك لنا في دعائكم

ولا يحرمنا مروركم الكريم

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 04-08-2010, 11:23 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
نائب المشرف العام
 
الصورة الرمزية الاخلاص
 

 

 
الإتقان


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1 (الـمـزيـد» ...)
إحصائية العضو









الاخلاص غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 2114
الاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond repute

 

 

افتراضي


 



مازلت من المتابعين
شكر اللهم لكـ وافاض عليكـ من افضاله ورضوانه
حتى تلقاه عز وجل عليها

اخلص التقدير

 

 

التوقيع

لــي سادة من عزهم اقدامهم فوق الجباه
ان لم اكن منهم فلي بعشقهم عز وجاهْ
فـ بجاههم وعزهم طيب لنا عيش الحياهْ
واختمْ لنا بالخير يا من لا لنا رب سواهْ

   

رد مع اقتباس
قديم 04-10-2010, 10:03 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
نيلى ماسى
 
الصورة الرمزية بن العروبة
 

 

 
شاعر مميز


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1 (الـمـزيـد» ...)
إحصائية العضو









بن العروبة غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
بن العروبة is on a distinguished road

 

 

افتراضي


 

اقتباس
 عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاخلاص

مازلت من المتابعين
شكر اللهم لكـ وافاض عليكـ من افضاله ورضوانه
حتى تلقاه عز وجل عليها
اخلص التقدير

متابعتكم زادنا ،وحروفكم زوادنا

ودعاؤكم م**بنا بارك الله فيكم ولكم

وأجزل لكم العطاء الذي لا ينقطع مدده ولا عدده

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 04-10-2010, 10:35 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
نيلى ماسى
 
الصورة الرمزية بن العروبة
 

 

 
شاعر مميز


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1 (الـمـزيـد» ...)
إحصائية العضو









بن العروبة غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
بن العروبة is on a distinguished road

 

 

افتراضي الثائرة-9


 

لم أخبرهم بحقيقة الأمر فلن تفيدهم التفصيلات وقد تحزنهم ، وتؤلمهم بعض

التفصيلات ، قلت لهم صار وجودكم في العاصمة في منتهى الخطورة ،هناك

تهديد لكل العاملين في المؤسسة وأسرهم من بعض الأشرار ، ولن يستطيعوا

الرجوع إلا بعد القبض على الأشرار ،لم تصدق صابرين ما أقول ،وشعرت أني

أخفي عليها شيئا ،حاولت أن تعرف المزيد فتهربت منها ،وكانت المشكلة في

العمل ، وخوفي من أن تتصل بهم ،فيعرف الأشرار مكانها ،وهي ثائرة وتريد

أن أعيد لها هاتفها ، ولم تقتنع بكل ما قلت لها ، لكنها التزمت بكل النصائح

وعدت إلى العمل ، واسرعت إلى المديرة العامة ،ووجدتها تعرف بعض التفصيلات

وأعجبها ما فعلناه ، أثارتها تهديدات الشرير ..اخذت تتصل ببعض المسئولين,,عقدت

اجتماعا بأمن المؤسسة ..طلبت مراقبة بالصوت والصورة 24ساعة لمرافق المؤسسة

واستنفرت الجميع لينهوا العمل فورا ..لم تمض 6 ساعات إلا ودائرة مراقبة تليفزيونية

كاملة قد شملت المؤسسة ،وتضاعف أفراد الحراسة ..وفوجيء بقيادات أمنية سابقة

تشرف على تأمين المؤسسة،تساءلت عن سبب هذه الحشود ..وهل الخطر كبير فعلا

قالت لي :أنت لا تعرفه ..ولقد أبلغت جهات رقابية عليا ساعدتني في وضع خطة للايقاع

به ، إن كل شيء مراقب حتى هاتفك ، وتم تأمين الكنترول فقد أقتربت الاختبارات ،

أخذ ت أعد نفسي لمواجهة قادمة لا محالة ..فقد كنت أبيت في الكنترول ،وكان يسليني

مجموعة من الحراس ..وبدأت مكالمات التهديد ..وكنت أستدرج فيها المتحدث وعندما

يحس بذلك يغلق الهاتف بسرعة ..محاولة لإحراق بيتي فشلت ..إذا خرجت شعرت بمن

يراقبني ..كنت في غاية الحذر ..لم أكن أمر من أمام أي سيارة ..ولم أكن أخرج وحدي

وإذا ذهبت من شارع عدت من آخر ..لم يعرف أحد مكان أهلي ..ولا أنني أبيت في

كنترول المؤسسة ..حتى ولداي ..طلبا رؤية أمهما وأختيها ..فاستمهلتهما حتى نهاية

الأسبوع ..ولم أكن أدري أن مفاجأة غير متوقعة ..قادمة إليّ.......

((يتبع بحول الله’

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 04-11-2010, 10:33 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
نائب المشرف العام
 
الصورة الرمزية الاخلاص
 

 

 
الإتقان


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1 (الـمـزيـد» ...)
إحصائية العضو









الاخلاص غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 2114
الاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond reputeالاخلاص has a reputation beyond repute

 

 

افتراضي


 



لاحول ولا قوة الا بالله العلى العظيم
اذدادت الامور سوءً

لعله الفرج ( كلما ضاقت حلقاتها فرجت ..)

ما زالت رائعه وما زلت انتظر هنا

اسجل متابعه


ولكم شكر ودعوات طيبات مباركات مقبولات
وافدات بمداد العطاء الذى لا ينضب بالبركات والرحمات زاخرات

طبتم وطابت انفاسكم ورزقتم العلى

 

 

التوقيع

لــي سادة من عزهم اقدامهم فوق الجباه
ان لم اكن منهم فلي بعشقهم عز وجاهْ
فـ بجاههم وعزهم طيب لنا عيش الحياهْ
واختمْ لنا بالخير يا من لا لنا رب سواهْ

   

رد مع اقتباس
قديم 04-12-2010, 02:17 AM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
نيلى ماسى
 
الصورة الرمزية بن العروبة
 

 

 
شاعر مميز


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1 (الـمـزيـد» ...)
إحصائية العضو









بن العروبة غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
بن العروبة is on a distinguished road

 

 

افتراضي


 

اقتباس
 عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاخلاص

لاحول ولا قوة الا بالله العلى العظيم
اذدادت الامور سوءً
لعله الفرج ( كلما ضاقت حلقاتها فرجت ..)
ما زالت رائعه وما زلت انتظر هنا
اسجل متابعه
ولكم شكر ودعوات طيبات مباركات مقبولات
وافدات بمداد العطاء الذى لا ينضب بالبركات والرحمات زاخرات
طبتم وطابت انفاسكم ورزقتم العلى


بالصبر والتوكل على الله والتسليم

بقضائه يأتي الفرج ،وصدقت

فدائما تأتي بعد كل

محنة منحة لكم

منا أسمى آيات

الشكر

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
روح الورق .... جمال يفوق الخيال الاخلاص نهر الصور 4 12-24-2009 04:19 PM
واقع البنات والشباب في الصباح !! / بالصور‏ فرحانة نهر الشباب 15 06-26-2009 03:04 PM
قراءة فى واقع ومستقبل التصوف فصيح نهر التصوف والمفاتيح 8 04-04-2008 10:00 PM
2/ اسم الله الاعظم من واقع الاحاديث الصحيحه الشيخ عادل الببلاوى النهر الاسلامى 12 06-06-2006 03:29 AM
واقع ام خياااااااااال؟؟!! *((طالب علم))* نهرالأدب والشـعـر 1 03-17-2006 03:07 AM

Loading...

.Copyright ©2003-2012 ebnalnil.com

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

:: انت 
فى دار الحكمة ::