أنت غير مسجل في منتديات ابن النيل . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

العودة   منتديات ابن النيل >

انهار الفكر والثقافة > نهر القصص والروايات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-02-2013, 11:59 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
نيلى محترف
 
الصورة الرمزية تراتيل عشقْ
 

 

 
إحصائية العضو








تراتيل عشقْ غير متواجد حالياً

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
تراتيل عشقْ is on a distinguished road

 

 

Oo5o.com (20) قصة السناجب


 

يحكى أن مجموعة من السناجب كانت تعيش في اعماق الزمان في مملكة الكروان أرادت أن تبحر الى جزر الشمس، فاستقلت سفينة يقودها قبطان من السناجب أعطوه ثقتهم على أن يوصلهم بأمان. فوزع القبطان المهام و الواجبات بينهم، ليلتزموا بها طوال الرحلة. فاتفقوا أن تتولى مجموعة من عامة السناجب طهي الطعام في الطابق السفلي من السفينة، و من ثم يقوم القبطان بتوزيعه، بحيث يأخذ كل واحد حصته من الطعام. و اختار القبطان مجموعة أخرى من السناجب كأعوان له ليساعدوه في قيادة الدفة، و إدارة الأمور في الطابق العلوي من السفينة. بدأت الرحلة بإبحار السفينة في البحر، و التزم الجميع بمهامهم. و مع مرور الوقت أثبتت مجموعة الأعوان ولاءها للقبطان، وأصبحت مقربة جدا منه، و صار لهم مكانة خاصة عنده، فأعطاهم امتيازات اضافية، و بدأ بزيادة حصتهم من الطعام، و ان كان ذلك على حساب البقية الباقية من عامة السناجب في الطابق السفلي. و في أحد الأيام لاحظ العامة ثقبا في الطابق السفلي من السفينة، فأخبروا القبطان بذلك و أشاروا عليه بأن بتغيير مسار السفينة لتصل الى أقرب جزيرة لانقاذها من الغرق. فاستشار القبطان أعوانه في الطابق العلوي، و سألهم عن الثقب في الطابق السفلي، فأخبروه بأن الثقب صغير جدا و أنه قد تم اغلاقه من قبلهم. فهم لا يريدوا أي تغيير في مسار السفينة و الا سيفقدوا الامتيازات الحاصلين عليها من قبل القبطان. ولم يخبروا القبطان بحقيقة الثقب، و لم ينقلوا له الصورة الحقيقية عن وضع السفينة، بل نقلوا له صورة مغلوطة تماما. أما القبطان فلم يكلف خاطره ليتفقد السفينة بنفسه فهو أيضا لا يريد تغيير المسار، لأنه مستفيد من الوضع القائم، و لا يريد انهاء الرحلة. أما السناجب في الطابق السفلي فتابعوا مراقبة الثقب و دخول الماء من خلاله دون أن يقوموا بفعل شيئ سوى بعض الاحتجاجات من وقت لاخر و الشكوى فيما بينهم و تخوفهم من غرق السفينة. و كل واحد منهم يريد فقط أن يضمن قوت يومه، و لا يريد أن يفقده ان هو ألح على القبطان بتغيير مسار السفينة. واستمرت السفينة في مسارها الاصلي، و استمر الماء بالدخول الى الطابق السفلي، و استمر الأعوان في اخفاء الحقيقة عن القبطان مقابل استمرار امتيازاتهم. و استمر القبطان بطريقته في الإستماع لأعوانه فقط دون أن يأخذ بنصيحة من سواهم، فماذا حصل....؟ نعم غرقت السفينة بعد ثلاثة شهور من ابحارها وقبل موعد وصولها لجزر الشمس بشهر واحد. غرقت السفينة بجميع من فيها من السناجب. فقد غرق القبطان و غرق الأعوان و غرق عامة السناجب، ولم ينج أحد منهم. لماذا؟ لأن كل واحد من السناجب كان تفكيره فرديا و آنيا بدل أن يكون جماعيا بعيد المدى، فكل واحد منهم كان يفكر بمصلحته الشخصية الآنية، و لم يفكر بالصالح العام، و لو فعلوا لما غرقت السفينة.

 

 

التوقيع

   

رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


Loading...

.Copyright ©2003-2012 ebnalnil.com

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

:: انت 
فى دار الحكمة ::