المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تعلم التصوير


shark
06-29-2005, 10:28 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

هذه الدورة هي عبارة عن مادة حرة من مواد الجامعة والتي قد أخذتها في الفصل الماضي وهي تتحدث عن التصوير واسم المادة (التصوير الضوئي لطلبة الفنون) المعلومات الموجودة فيها من دوسيه الدكتور حسام الحناوي .

أنواع الكاميرات :
هناك العديد من أنواع الكاميرات للأفلام العادية المتوفرة في المحلات من مقاس 35 mm وهي :
1- كاميرات صغيرة ذات عدسة ثابتة وجهاز التحكم في الزمن دخول الضوء موجود بالعدسة ويطلق عليها lens. Shutter camera وكذلك يطلق عليها اسم كاميرات "مدمجة" compact , وهذه النوع من الكاميرات يخدم الاستعمال اليومي العادي فهي بسيطة في الاستخدام وغالبا لا يستطيع المصور التحكم في نتائجها بل تختار هي الفتحة المناسبة وسرعة الغالق المتحكم في زمن التعرض للفلم , كذلك تختلف عن الأنواع الأخرى بأن "محدد المظر" بالكاميرا view finder منفصل عن العدسة الملتطقة للصور ويحدث بسبب ذلك اختلاف في موقع الجسم كما تراه العين مقارنة بما يراه الفلم وتكون النتيجة أن نحصل على صورة قد حذفت منها بعض المعلومات التي كان يراها المصور , وتعرف هذه المشكلة "بخطأ التوازي" أو "البارالاكس" .

2- كاميرات ذات عدسات متغيرة وتسمى أحادية العدسة (SLR) (reflex camera single lens) , وهذه النوع الكاميرات يستخدم عدسة واحدة لرؤية الأشياء والتقاط صورها فهي مصممة بحيث أن الكاميرا تلتقط ما يراه المصور من خلال "المنشور الخماسي" و "المرآة الموضوعة بزاوية 45 درجة" خلف العدسة مباشرة , فعندما يصل الضوء المنعكس عن الأجسام لداخل الكاميرا ويلتقي بالمرآة , فإنها تعكس الصور أو الضوء إلى المنشور الخماسي , وهو بدوره يعكسها إلى محدد المنظر view finder وعند الضغط على زناد أخذ الصورة ترتفع المرآة لأعلى للسماح بمرور الضوء للفلم بعد انفتاح الغالق .
وبهذا النوع من الكاميرات يمكن للمصور التحكم في اختيار فتحة العدسة المناسبة وسرعة الغالق مما يعطي مجال للإبداع وقدرة على تكوين الصور وتغير الأنواع الأخرى , ويوجد أنواع من هذه الكاميرات تعمل أتوماتيكيا بأكثر أجزائها حيث أصبحت الإلكترونيات جزءا مهما وحيويا منها .

3- كاميرات تقع في المنتصف من الناحية الإمكانيات من النوعين المذكورين ولذلك تسما كاميرات "الجسر" bridge camera هذا النوع من الكاميرات له عدسة ثابتة وعادية وتكون عدسة زووم zoom (متغيرة الطول و البعد البؤري أي مقربة أو مبعدة) ولكنها مثلها مثل النوع الأول فهي أتوماتيكية ولا تسمح للمصور بالتحكم فيها إلا في مجال محدود .

4-كاميرات ذات الشريحة المتوسطة (120) , وهذا النوع من الكاميرات يختلف عن نظام الكاميرات 35mm لما توفره من حجم فلم أكبر يترواح حسب الكاميرات المستخدمة من 6 × 4.5 سم وحتى 6 × 9 بالإضافة إلى كاميرات البانوراما التي يصبح حجم النيجاتيف معها 6 × 17 سم أو 6 × 24 سم , بالإضافة إلى الإمكانيات التي تقدمها الكاميرات 120 فنحن نعلم أنه كلما كبرت شريحة الفلم كلما حصلنا على جودة صور أعلى عند الطباعة وذلك لأننا لن نضطر إلى التكبير من نيجاتيف 120 بنفس النسبة التي نكبر بها من نيجاتيف 35 ملم .

5- كاميرات رقمية digital وما زال هذا النوع من الكاميرات حديثا ومحدود الانتشار لدرجة أن معظمنا لم يكون رأيا نهائيا حوله , حيث ما زالت الكاميرات الرقمية تواجه بعض المحددات المثيرة للإحباط , ففترة حياة البطارية لأنواع الكاميرات المزودة بشاشة عرض , تبدو قصيرة جدا , وتخلو الكاميرات كذلك من عدة ميزات مثل التقريب , وسرعة إغلاق العدسة وغيرها من أدوات التحكم اليدوي , و التي تستهوي هواة التصوير , ولا يستغني عنها المصورون المحترفون .

الساحر
06-29-2005, 10:46 PM
مشكور اخى وفى انتظار المزيد والمزيد

shark
06-29-2005, 10:48 PM
اكيد اخي في المزيد
مشكور على المرور الكريم

ابن النيل
06-29-2005, 11:12 PM
جزاك الله خيرا اخى معاذ
على هذه الدورة الرائعة
ننتظر تكملة الدورة

shark
06-29-2005, 11:54 PM
مشكور اخي اشرف على المرور
وان شاء الله سوف نكمل

shark
07-01-2005, 12:28 AM
اكمال

أجزاء الكاميرا

توجد للكاميرا أجزاء أساسية و أخرى ثانوية ويمكن الاستغناء عن بعض ولكن بالطبع لا يمكن الاستغناء عن الأجزاء الأساسية وهي
1- العدسة
2- سرعة الغالق
3- زناد أخذ الصورة
4- محدد الرؤيا

الجزاء غير الأساسية و الثانوية
لا يمكن أن تعتبر الأجزاء الثانوية غير ضرورية , ويمكن بدونها التقاط الصور وذلك لتوفر الأجزاء الأساسية , ومع التطور المستمر لصناعة الكاميرات تصنع قطع ثانوية وأخرى أساسية لتحسين وتسهيل استعمال الكاميرات لالتقاط صور "فنية" , ومن أجزاء الكاميرا الثانوية ما يلي :
1- مكان وضع الفلاش
2- قرص سرعة حساسية الأفلام
3-علامة الأوتوماتيك
4- مؤشر أرقام الصور
5- مقياس الضوء في الكاميرا
6- ذراع تغيير اللقطة

melody
07-03-2005, 02:56 PM
اها حلوة هي المقدمة
اخي شارك نحنا متابعين معك
والله يعطيك العافية

elbrens_moataz
07-03-2005, 05:31 PM
مشكور اخى على الدوره


وفى انتظار المزيد

محبتى

البرنس

shark
07-03-2005, 11:36 PM
مشكور اختي لحن على المرور الكريم

مشكور اخي الامير على المرور الكريم

والله كنت بدي اكمل اليوم بس انسيت الدسك في البيت وان شاء الله غدا اكمل
اهم شياء في تعلم فن التصوير
تحياتي

shark
07-04-2005, 08:40 PM
بنسبة لي اعتبر الدروس التي تتعلق بفتحة العدسة وسرعة الغالق هي اهم شياء في فن التصوير فمن خلالهم وفن استخدامهم تاتي الصور الفنية و المعبر وياتي التميز بن المصورين
لذلك ارجو التركيز في هذان الموضوعان

الأجزاء في الكاميرا التي تتحكم بكمية الضوء لتعريض الفلم

إن الأجزاء المتحكمة في كمية الضوء هي "الغالق" في الكاميرا و "الفتحة" في العدسة , إن أغلب الكاميرات المتوفرة حاليا تعمل "أتوماتيكيا" على اختيار سرعة الغالق والفتحة المناسبة لتعريض الفلم لكمية الضوء المناسبة ولكن بعض الكاميرات تسمح لنا باختيار الفتحة وسرعة الفالق يدويا وذلك يفضل الحصول على كاميرا غير أتوماتيكية تمكن المبتدئ من تجربة ومعرفة علاقة الغالق و الفتحة بالتعريض المناسب للفلم وكذلك توفر فهم أفضل لاختيار الفتحة وسرعة الغالق المناسبة للموضوع المراد تصوره .

الفتحات بالعدسات للتحكم بكمية الضوء :

الطريقة الأولى للتحكم بكمية الضوء الداخلة على الفم هي فتحة العدسة وهي تعادل بؤبؤ العين للإنسان حيث يتسع في الظلام لإدخال أكبر كمية من الضوء لشبكة العين ويضيق في حالات الإضاءات الشديدة , و الفتحة تشكل على شكل أقرب للدائرة من خلال عدة شفرات معدنية مرتبة دائريا وتعادل قزحية العين لدى الإنسان , ويمكن التحكم فيها لتحديد مقاس الدائرة (الفتحة) .
وللتسهيل اتفق مصنعو الكاميرات على وضع سلسلة من الأرقام تسمى (F-numbers) حيث كلما زاد الرقم كلما صغرت فتحة العدسة ودخل ضوء أقل إلى الفلم و العكس صحيح كلما قل الرقم كلما زادت فتحة العدسة ودخل ضوء أكثر للفلم , وأرقام الفتحات المتفق عليها بين مصنعي الكاميرات مرتبة من الأكبر إلى الأصغر وهي :
F32 / F22 /F16 / F11 / F8 / F5.6 / F4 / F2.8 / F2 / F1.4
وفي الحقيقة الأمر لم توضع عشوائيا ولكن هي تمثل النسبة بين قطر فتحة الدائرة المتشكلة و الطول البؤري للعدسة .



العلاقة بين الفتحات بالعدسة

العلاقة بين هذه الفتحات هي أن كل فتحة لاحقة تدخل نصف أو ضعف كمية الضوء للفتحة المجاورة مثل : الفتحة 1.4 تدخل ضعف كمية الضوء الذي تدخل الفتحة 2 و الفتحة 2 تدخل ضعف كمية الضوء التي تدخلها الفتحة 2.8 وهكذا .

BLACK-GENERAL
07-05-2005, 05:07 PM
حلو موضوع رائع يا قرش مشكور يا اخي

shark
07-05-2005, 10:01 PM
يا هلا بك اخي على المرور الكريم

shark
07-05-2005, 10:10 PM
سرعة الغلق بالكاميرا

الغالق عبارة عن حجاب حاجز للضوء عن الفلم ويوجد في مؤخرة الكاميرا ووظيفته منع دخول الضوء عن الفلم عند التضبيط أو تغير العدسات . ويتحرك هذا الغلق عند الضغط على زناد التصوير للسماح للضوء بتعريض الفلم للمنظر المطلوب تصويره وللغلق سرعات تتحكم في المدة الزمنية التي يتعرض لها إلى الفلم .
كلما زاد زمن التعرض للفلم للضوء كلما زادت كمية الضوء التي يتعرض لها الفلم وكلما قل زمن التعريض كلما قلت كمية الضوء الداخلة إلى الفلم .
وتختلف الكاميرات من حيث مجال السرعات للغالق من كاميرا إلى أخرى ومن موديل أخرى ولكن اتفق على سرعات نموذجية متفق عليها بين الشركات وهذه السرعات قد تبدأ من (1 ثانية) ثم (1/2 من ثانية) ثم تتناقص من الناحية قيمة الزمن إلى (1/4 من ثانية) إلى (1/8 من ثانية) (1/15 من ثانية) (1/30 من الثانية) (1/60 من الثانية) (1/125 من الثانية) (1/250 من الثانية) (1/500 من الثانية ) (1/1000 من الثانية) (1/2000 من الثانية) .
ويمكن في بعض الكاميرات الحديثة استخدام سرعات متوسطة بين هذه السرعات.

العلاقة بين سرعة الغالق وكمية الضوء

من المهم جدا أن نعرف أن المصنعين وضعوا السرعات على الكاميرات بحيث أن كل سرعة تزيد بمقدار الضعف أو تنقص بمقدار النصف السرعة التي تسبقها أو تلحقها مباشرة , فكلما غيرت السرعة للغالق من 1/250 إلى 1/125 فأننا في الحقيقة زدنا زمن التعريض للفلم بمقدار الضعف و بالتالي أدخلنا ضعف الكمية من الضوء و العكس لو غيرنا سرعة الغالق على الكاميرا من 1/125 من الثانية إلى 1/250 من الثانية فإننا انقصنا من زمن التعريض وبالتالي من كمية الضوء الداخلة للفلم بمقدار النصف .

يتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــبـــــــ ـــــــــــــــــــــــع

shark
07-09-2005, 09:33 PM
العلاقة بين سرعة الغالق و فتحة العدسة في الحصول على تعريض صحيح :

قبل الحديث عن العلاقة بين سرعة الغالق و الفتحة بالعدسة في الحصول على التعريض صحيح يجب معرفة ما المقصود بالتعريض Exposure .

التعريض للفلم : وهو كمية الضوء التي يتعرض لها الفلم المستخدم عند الضغط على زر الكاميرا المتحكم في الغالق . التعريض للفلم لضوء شديد أو أكثر من المطلوب تظهر الصورة فاتحة جدا وفاقدة أو ناقصة التافصيل و العكس , التعريض للفلم لضوء ضعيف أقل من المطلوب يظهر الصورة مظلمة وتظهر حبيبات بالصورة , التعريض للفلم هو السماح للكمية الصحيحة من الضوء للدخول للفلم المستخدم و الناتج هو صورة واضحة و تفاصيل جيدة تعكس الواقع أو ما يطلبه المصور .
وكمية الضوء الساقطة على الفلم هي ائتلاف بين رقمين يمثلان سرعة الغالق و فتحة العدسة و العلاقة بينهما علاقة عكسية فكلما زاد مقاس الفتحة (أي كمية أكبر من الضوء ساقطة على الفلم)كلما احتجنا لزمن أقل لتعريض الفلم (أي سرعة غالق أعلى) والعكس صحيح فإذا صغر مقاس الفتحة لدخول الضوء لكما احتجنا لزمن تعريض أكبر (أي سرعة غالق أقل) , مثال : لنفرض أن "شدة الإضاءة تعادل 12 وطلب منا اختيار رقمين يمثلان الفتحة و الغالق بحيث أن حاصل ضرب الرقمين في بعضهما يمثل التعريض الصحيح وهو 12 , فبإمكاننا اختيار 6 و 2 أو 4 و 3 أو 12 و 1 , في جميع الحالات نحصل على الناتج 12 وهو قيمة شدة الإضاءة المقروءة من جهاز قياس شدة الإضاءة بالكاميرا , فيمكننا اختيار توافق بين الفتحة وسرعة الغالق للحصول على شدة الإضاءة المطلوبة وهي تمثل نفس كمية الضوء الداخل للفلم فاختيارنا فتحة "8" وسرعة غالق "1/250" سيدخل نفس الضوء لو اخترنا الفتحة "11" وسرعة غالق "1/125" من الثانية .

shark
07-12-2005, 09:51 PM
نتابع الدروس

نظام التعريض في الكاميرات الإلكترونية :

نجد في أغلب الكاميرات الإلكترونية عدة أنظمة من التعريض الأوتوماتيكي , وهو نضام يعتمد في ضبط فتحة العدسة وسرعة الغالق أو أحدهما على مقياس الإضاءة في الكاميرا و هو من عدة أنواع :
1- (p) program : وهو برنامج يعمل على ضبط فتحة العدسة وسرعة الغالق المطلوبين للتصوير بناء على الإضاءة المتوفرة , وحساسية الفلم , أو مقياس الإضاءة في الكاميرا , ويعمل هذا البرنامج في الغالب على ضبط الفتحة وسرعة الغالق بناء على المعلومات مبرمجة في الكاميرا وهناك ثلاثة أنواع مختلفة في طريقة التعريض من هذه ويرمز لها أحيانا :
-(ph) تستخدم الكاميرا أقصى سرعة غالق ممكنة (بالأخذ في الاعتبار حساسية الفيلم ,الإضاءة وأكبر فتحة عدسة موجودة ويستخدم هذا البرنامج لتصوير الأجسام المتحركة حتى لا تبدو مهزوزة .
-(pd) تستخدم الكاميرا على هذا الوضع أصغر فتحة عدسة ممكنة وذلك للحصول على أكبر عمق ميداني ممكن تحت ظروف التصوير ويستخدم هذا البرنامج عند تصوير المناظر الطبيعية .
-(p) تستخدم متوسط فتحة العدسة وسرعة الغالق للتصوير العام

2- (AV,V) aperture priority : برنامج تفضيل فتحة العدسة وهو برنامج يقوم فيه المصور بضبط فتحة العدسة التي يرغب باستخدامها (فتحة عدسة صغيرة "رقم كبير") عند الرغبة في الحصول على عمق ميدان كبير أو (فتحة عدسة كبيرة "رقم صغير")عند الرغبة في أن يكون عمق الميدان ضحلا بينما تقوم الكاميرا بضبط سرعة الغالق المطلوبة و المناسبة لفتحة العدسة التي قام المصور باختيارها.
ومثلا الاستخدام فتحة عدسة صغيرة (رقم كبير) عند التصوير المناظر الطبيعية مثلا للحصول على أكبر عمق ميدان , واستخدام فتحة عدسة واسعة (رقم صغير) عند التصوير الشخص للتركيز على الشخص المطلوب .

3- (S,TV) shutter priority : وهو برنامج تفضيل سرعة الغالق وهو برنامج يقوم فيه المصور بضبط سرعة الغالق التي يرغب باستخدامها (لتثبيت أو إظهار حركة الأجسام) بينما تقوم الكاميرا بضبط فتحة العدسة المطلوبة و المناسبة مع سرعة الغالق التي قام المصور باختيارها للتصوير , مثال : عند تصوير مباريات رياضية مثلا يرغب المصور عادة في استخدام سرعة غالق عالية تتراوح ما بين 1/250 من ثانية – 1/1000 من الثانية حتى لا تبدو الصورة مهزوزة لأنه كلما زادت سرعة الجسم كلما احتاج المصور لسرعة غالق أكبر لتثبيتها .

4- (M) manual التضبيط اليدوي : وهو وضع يمكن المصور من ضبط فتحة العدسة وسرعة الغالق حسب ما يريده ولو أن مقياس الإضاءة يعطي قراءة ولكن المصور يمكن تجاهل القراءة .

الفارس الوحيد
07-14-2005, 01:20 PM
جزاك الله كل خير أخي العزيز / معاذا على الموضوع الجميل والرائع
بارك الله فيك أخي العزيز وتقبل خالص التحايا القلبية

shark
07-14-2005, 09:42 PM
هلا بيك اخي سمير شرفت ونورت
واتمنا لك المتعة و الفائدة

shark
07-15-2005, 10:03 PM
نتابع الدروس واتمنا منكم المزيد من التفاعل

مقومات الصور الناجحة :

هناك ثلاثة خصائص رئيسية للصور الناجحة :
أولا : أن تكون جاذبة للنظر ذات نداء بصري .
ثانيا : أن يتوفر فيها من التكوين ما يخلق جولة بصرية لعين المشاهد , وتحثه على التأمل داخل إطار الصورة .
ثالثا : تمتلك عناصر تدعو للاستمتاع وزيادة زمن التأمل .

وسنأخذ كل خاصية على حدة لمعرفة المقصود .

الخاصية الأولى : اجتذاب النظر : ومن العوامل الموضوعية المهمة , و التي تعمل على اجتذاب النظر هي :
1- اختيار الموضوع بأسلوب خارج عن المألوف : اختيار زاوية مختلفة , استخدام اللامعقول في جذب النظر , إثارة غريزة حب البقاء أو التعاطف مع الآخرين إظهار المشاعر الإنسانية , الطرافة كلها أمثلة لاجتذاب النظر.
2- تناسق العناصر المكونة للصورة : فكلما كانت العناصر متناسقة ومتجانسة ومكملة , كلما كانت أكثر جذبا للبصر .
3- وجود مركز اهتمام بالصورة وله السيادة .
4- الاستغلال الأمثل للضوء في إظهار ما يجذب النظر مثل الملمس , العمق, الظلال , النور .

الخاصية الثانية : خلق جولة بصرية لعين المشاهد :
ويقصد استغلال الإضاءة أو الألوان أو الخطوط أو عناصر من التكوين منفردة أو متجمعة , في إرشاد العين للموضوع الرئيسي , وحث عين المشاهد على التنقل بين العناصر المكونة للصورة دون خروجها عن إطار الصورة , بل خلق نفسي يؤثر على المشاهد ويحثه على البقاء ضمن إطار الصورة .
ومن العوامل الرئيسية للوصول إلى توفر هذه الخاصية هي :
1- وجود خطوط أو تدريج لوني أو إيقاعات مرشدة تقود البصر لداخل الصورة و بالأخص للموضوع الرئيسي .
2- استغلال اتجاه الموضوع ونظراته في نقل المشاهد من عنصر إلى عنصر آخر , ثم إعادته لنفس العنصر الذي ابتدء منه.
3- أن يتوفر بالصورة وحدة المضمون و الشكل , تجعل البصر والفكر مرتبط بهذه الوحدة دون تشتت .
4- إثارة أحاسيس العمق الفراغي وذلك من خلال وجود خلفية (background) ومقدمة (foreground) مثيرة تجعل البصر يتنقل بينها مبين الموضوع الرئيسي .
5- وجود سيادة للموضوع الرئيسي من خلال الإضاءة أو الاستغلال الأمثل للتدرج اللوني أو الخطوط و الإيقاعات .
6- استغلال الإطار أو الحواف بالصورة من تدرج الألوان أو إضافة عنصر يكون إطار للموضوع الرئيسي , مثل تصوير منظر داخل إطار بوابة , وتكوين البوابة تمثل الحدود الخارجية للصورة , مثل هذا التكوين يجبر العين ويؤثر نفسيا على المشاهد للنظر داخل الموضوع الرئيسي من خلال الإطار .

الخاصية الثالثة : خلق جو الاستمتاع بالصورة :
ويقصد تفادي كل ما ينفر النفس الإنسانية أو يخلق جوا من عدم الارتياح وكذلك إدخال عناصر تجعل المشاهد يستمتع بالتأمل فيها , ويمكن تخليص بعض الأمثلة :
1- من الضروري أن تكون الصورة الفوتوغرافية رسالة مرئية تحمل فكرة وتؤدي معنى ذات مضمون و بالتالي تثير المشاهد للرغبة بالتفسير و التحليل , وربطها بالواقع أو الخيال , وقد تكون ذات علاقة مع موضوع هام مثار ومعاصر .
2- تجانس الألوان وارتباطها بالموضوع الرئيسي يثير أحاسيس الجمال بالنفس و بالتالي الاستمتاع .
3- طبيعة النفس الإنسانية حبها للإتزان بل وتشعر بعدم الارتياح من عدم وجود توازن وتنفر من الشعور بالسقوط لذلك من الضروري دراسة التوازن في عناصر.
4- أن تتوفر النواحي الفنية بالصورة التي تخدم الموضوع و المضمون , فمثلا عند تصوير صورة ذات واقع إخباري مثلا , لا يوجد ما يزعج العين أكثر من النظر لصورة مهزوزة غير واضحة المعالم , لا تؤدي الرسالة المرئية المطلوبة .
5- أن يكون للصورة جو نفسي جمالي أو عاطفي يثير ويحاكي العقل الباطن للمشاهد .
6- الاهتمام بالطباعة النهائية للصورة ونظافتها من بصمات اليد و الخدوش , وكذلك الأمر الاهتمام بالنيجاتيف "الفلم السالب" .

shark
08-31-2005, 08:45 PM
الأفلام الملونة و العادية (الأبيض و الأسود)

تنقسم الأفلام من حيث طبيعتها إلى نوعين سالبة و موجبة ((slide & negative ويعتمد اختيار الفلم المناسب منها على النتيجة النهائية المرغوبة .
فتستخدم الأفلام السالبة negative عند الرغبة بالحصول على صور مطبوعة في النهاية (موجبة) كالتصوير الشخصي مثلا , ويمتاز هذا النوع بأنه "متسامح"لأخطاء التعريض بحيث يمكن الحصول على صورة جيدة حتى عندما يكون هناك زيادة أو نقصان في التعريض وتعتمد نسبة التسامح للخطأ على نوع وحساسية الفلم وتتوفر خدمات طباعة الصور من الأفلام السالبة في العادة في ثلاثة فئات وهي أولا (المعامل العملاقة) حيث تديرها شركات : (كوداك) , و (فوجي) و (أجفا) و (كونيكا) وغيرها , ثنيا : معامل المحترفون وأخرا المعامل السريعة (ساعة واحدة) .
بالرغم من إن الأفلام الموجبة (slide) غير متسامحة للخطأ في التعريض إلا أنه يمكنها تسجيل معلومات تكون ألونها أجمل وأكثر ثراء من الأفلام السالبة ولذلك فهي مفضلة لطباعة المجلات و الكتلوجات و أعمال النشر .
وتنقسم الأفلام من حيث الحساسية إلى ثلاثة أنواع :

1- أفلام بطيئة أو ذات حساسية منخفضة :
وهي أفلام تقل حساسيتها عن 100ISO وتتميز هذه الأفلام بأن معدل التحبيب grains لها منخفض جدا وهي عالية الوضوح لذلك تستخدم لتسجيل التفاصيل الدقيقة وخصوصا عند الرغبة بطباعة الصور الكبيرة من قياس 30×40 سم فما فوق وتستخدم أيضا هذه الأفلام عادة عند تصوير المناظر الطبيعية أو للتصوير عن قرب وذلك لأنها تتطلب في الغالب سرعة غالق بطيئة ولذلك يجب في الغالب استخدام الحامل الثلاثي عند التصوير بهذا النوع من الأفلام , ولكن هذا النوع من الأفلام له درجة تسامح قليلة لذلك فهو يتطلب تعريض دقيقا .

2- أفلام ذات حساسية متوسطة (medium speed) :
وتتراوح حساسية هذا النوع من الأفلام بين 100ISO و 200ISO وهي أكثر الأفلام شيوعا لأن جودتها ممتازة بالمقارنة مع سرعتها ويمكن استخدامها تحت شدة إضاءات مختلفة ومع التطورات التي صاحبت تكنولوجيا تصنيع الأفلام في السنوات القليلة الماضية أصبح من الممكن الحصول على صور ذات جودة عالية وإمكانية تكبير معقولة تصل حتى 30×20 سم بدون فقدان الجودة للصورة , وهذه الأفلام لها درجات تسامح لأخطاء التعريض يتراوح بين درجتين (2 stop underexposure) أقل من التعريض المناسب وثلاثة درجات أكثر من التعريض المناسب over exposure ولأن معدل التحبيب grains لهذا النوع من الأفلام متدني فهي أفلام تستخدم لأغراض واستخدامات مختلفة مع الأخذ بالاعتبار أن التحبيب يظهر بالصورة عند التكبير 30×40 سم أو أكبر .

3- الأفلام عالية الحساسية (fast or high speed films) :
وهي أفلام حساسيتها من 400ISO حتى 6400ISO ويستخدم هذا النوع من الأفلام وخصوصا 400ISO عند الرغبة لتصوير أجسام متحركة (كالتصوير الرياضي مثلا) وذلك لأنه كلما زادت حساسية الفلم كلما أمكن استخدام سرعة سرعة غالق أعلى وبذلك يمكن إيقاف حركة الجسم في الصورة , والأفلام العالية الحساسية لها درجات تسامح عالية بالمقارنة مع الأنواع الأخرى وتصل درجة التسامح من 3 درجات أقل من التعريض المناسب إلى 4 درجات أكثر من التعريض المناسب وبذلك يمكن الحصول على صورة مناسبة حتى عندما يكون هناك خطاء كبير في التعريض لكن من سلبيات الأفلام ذات الحساسية العالية أن لها معدل تحبيب عالي وتباينها أقل من الأفلام الأخرى ودرجة الوضوح لها أقل من غيرها .