المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إحذروا . . . . . من الإكتئاب


shahenda
09-17-2003, 05:31 PM
الشائع عند الكثيرين أن الحزن هو الإكتئاب ،و لكن الحقيقة خلاف ذلك تماما . . فالحزن مشاعر سببها ضغوط أسرية أو إجتماعية أو بيئية . . لكن الإكتئال سببه تغيرات كيميائية فى الموصلات العصبية للمخ . والإكتئاب له أعراض فسيولوجية ونفسية كثيرة ولابد أن تستمر لفترة لاتقل عن أسبوعين ، والإكتئاب نسبة حدوثه على مدى الحياة بالنسبة للإناث من 20 : 25 % أى من كل مائة سيدة هناك عشرون يصيبهن نوع من أنواع الإكتئاب ، بينما تتراوح نسبة الإصابة لدى الرجال من 10 : 15 % .
وخطورة الإكتئاب أنه يدفع للإنتحار خصوصا فى ظل التفكك الأسرى ، وعدم الإيمان بعقيدة . . لدرجة أنه يوجد مليون منتحر كل عام فى العالم أى هناك منحر كل 30 ثانية وهذا الرقم يفوق حوادث السيارات والزلازل والحروب ، ولهذا حددت منظمة الصحة العالمية عام 2020م عاما لمكافحة الإكتئاب حيث أنه أكثر الأمراض التى تسبب عجزا والمقصود بكلمة عجز هو فقدان لعدد ساعات العمل . . والتعامل مع الأسرة ومع المجتمع . . . . . . . . . بل حددت أن الإكتئاب هو المرض رقم " 2 " فى العالم بعد أمراض القلب التى تعد رقم " 1 " .
ولكن ما أعراض هذا المرض ؟
هناك أعراض فسيولوجية ونفسية وتتمثل الأعراض الفسيولوجية فى :
- أرق النوم .
- فقدان الشهية للأكل .
- عدم القدرة على أداء العمل .
- الإحساس بالإعياء والتعب المستمر .
أما الأعراض النفسية :
- الصعوبة فى التركيز .
- مزاج سوداوى .
- البكاء .
- عدم القدرة على إتخاذ القرار .
- النظرة السلبية للماضى والحاضر والمستقبل .
، وتتعدد أنواعه إلى 48 نوع نوعا يمكن إختصارها فى البسيط والمتوسط والجسيم ، ولكن الخطورة هى أن 70 % من حالات الإنتحار تكو سببها الإكتئاب ، والإنتحار نتيجة الإكتئاب يحدث فى النوع الجسيم وهذا الإكتئاب يمثل 15 % فقط من الحالات ، وعدد المنتحرين من مرضى الإكتئاب الجسيم 15 % فقط ، والخطورة الثانية أنه يوجد ترابط شديد ما بين الجهاز المناعى والمزاجى فمع وجود الإكتئاب يضعف الجهاز المناعى ويعرض الشخص المريض إلى أمراض مثل : جلطة القلب . . قصور الشريان التاجى . . السكر . . الضغط ، وحديثا وجد أنه توجد علاقة بين الإكتئاب وهشاشة العظام لدى السيدات . . ولهذه الأسباب لابد من تشخيص الإكتئاب وعلاجه مبكرا للحفاظ على حياة الناس .
أما أسبابه فجزء صغير جدا له سبب وراثى وتكون نسية حدوثها من 10 : 15 % ، والإكتئاب لا يكون نتيجة عقد نفسية أو مشكلات فى الطفولة بل هو تغييرات كيميائية فى الموصلات العصبية للمخ . . التى يكون لها إستعداد وراثى وتفجرها الظروف البيئية او النفسية او الإجتماعية .
أما علاج الإكتئاب فهو بسيط وهدفه الأساسى تنظيم هذا الخلل الكيميائى الذى يحدث فى المخ ليعود لعمله ويكون ذلك بمضادات الإكتئاب ويوجد أكثر من 38 مضادا للإكتئاب بالعالم والأعراض الجانبية فى العلاجات الحديثة أقل بكثير من العقاقير القديمة ،
أما الشق الثانى من العلاج فهو العلاج النفسى فالإكتئاب البسيط والمتوسط يتم علاجه بواسطة العلاجى النفسى المعرفى والسلوكى ، أما الإكتئاب الجسيم فإنه يعالج بواسطة الكهرباء عبر جهاز يسمى جهاز تنظيم إيقاع المخ وهذا الجهاز من أكثر العلاجات فاعلية فى شفاء المريض .
وفى عام 2000 أو القرن الحالى وصلت نسبة الشفاء من مرض الإكتئاب 80 % وهذه النسبة أعلى من نسبة الشفاء فى العديد من الأمراض الأخرى كالسكر والضغط لذلك فعلاج الإكتئاب سهل وميسور ولا يستدعى ( كما يزعم البعض ) إلى المصحات النفسية .
ومن المتوقع أن تزيد نسبة الإكتئاب فى العشرين سنة القادمة وذلك لأسباب معيشية وبيئية .
ولقد أثبتت الأبحاث الحديثة ان وجود الترابط الأسرى يعتبر وقاية من حدوث الإكتئاب إلى جانب أن الإيمان بعقيدة يساعد على الوقاية من الإكتئاب .

بنت النيل
09-18-2003, 12:10 AM
شكرا لكى غاليتى على الموضوع الرائع
و يا رب يحمينا من الاكتئاب و من شرة
فى انتظار المزيد حبيبتى

shahenda
09-18-2003, 12:34 AM
شكرا أختى على مرورك الكريم
وربنا يكفينا شر الإكتئاب

shahenda
03-11-2004, 09:35 PM
الاكتئاب قد يزيد من خطر الإصابة بالقلب

اكتشف باحثون أن الاكتئاب قد يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.
ووجدت دراسة أجرتها جامعة ايموري في أطلانطا أن المصابين بالاكتئاب قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بعدم انتظام ضربات القلب، مما يجعلهم عرضة لخطر الموت فجأة.

وكشفت دراسة أجريت على توأمين النقاب عن أنه كلما زاد الاكتئاب كلما زاد الخطر.

وتم عرض تفاصيل الدراسة في اجتماع الكلية الأمريكية لطب القلب.

ووجدت الدراسة أن الأشخاص المصابين بالاكتئاب على الأرجح ما يظهرون أعراض حالة تعرف باسم تغير معدل ضربات القلب.

تغير معدل ضربات القلب عبارة عن قياس لقدرة القلب على التكيف مع الظروف الحالية. على سبيل المثال يحتاج القلب خلال القيام بتمرين رياضي إلى أن يزداد معدل ضرباته لضخ مزيد من الأكسجين إلى العضلات، وذلك على عكس ما يحدث حال النوم حيث أنه من غير الضروري أن يكون معدل ضربات القلب سريعا.

وبالتالي فإن انخفاض معدل ضربات القلب يعني أن القلب صار أقل قدرة على التكيف.

كما يزيد أيضا من خطر التعرض لضربات قلب غير منتظمة، وهي الحالة المعروفة باسم عدم انتظام النبض، والتي يمكن في أسوأ الظروف أن تتسبب في الموت الفجائي.

عدم انتظام ضربات القلب
تجدر الإشارة إلى أن الجهاز العصبي هو المسؤول عن تنظيم وظائف الجسم الأساسية التي لا تقع تحت سيطرتنا الواعية. وهو الذي يتحكم في ضربات القلب.

ومن ثم فإن تغير معدلات ضربات القلب يعد علامة على أن النظام العصبي اللاإرادي لا يقوم بتنظيم ضربات القلب بالطريقة المناسبة.

وأجرى الباحثون دراستهم على 50 زوج من التوائم الذكور من الذين ليست لديهم أي علامة على الإصابة بمرض القلب.

وتمت مراقبة قلوبهم لمدة 24 ساعة وسؤالهم حول أعراض وتاريخ الاكتئاب.

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين أظهروا علامات على الإصابة بالاكتئاب عانوا على الأرجح من انخفاض معدلات ضربات القلب.

لكن لم يكن هناك علاقة بين انخفاض معدلات ضربات القلب وتاريخ الاكتئاب السابق، بما يقترح أن الإصابة بالاكتئاب لها تأثير مباشر على النظام العصبي اللاإرادي.

وقالت الباحثة الدكتورة فيولا فاكارينو إن النتائج تقترح أنه حتى في كون حوادث الاكتئاب بسيطة إلا أنها يمكن أن تؤثر على القلب.

وقالت فاركارينو: "تقترح البيانات التي جمعناها أن العلاج من الاكتئاب السريري وربما أيضا أشكال الاكتئاب البسيطة يجب أن يقلل من خطر الإصابة بمرض القلب عن طريق تعديل معدلات ضربات القلب".

ومن جانبها دعت جمعية خيرية تسمى "تحالف مكافحة الاكتئاب" وهي جمعية تقوم برفع الوعي لدى الأشخاص حول المشكلة، إلى إجراء مزيد من الدراسات حول العلاقة بين الاكتئاب وأمراض القلب.

وقالت فاركارينو: "الدماغ عضو معقد وليس من الغريب أن المرض العقلي عادة ما يكون له العديد من الآثار العضوية أو أن المرض العضوي ربما يكون مصحوبا بصحة عقلية عليلة.

وأضافت: "بالفعل يوضح البحث الأخير أن الإصابة بالاكتئاب وقت إجراء جراحة قلبية يضاعف فرص الموت. وبينما تظل العلاقة الدقيقة بين الاكتئاب والأمراض الأخرى الخطيرة غير واضحة فإننا سندعو أيضا إلى القيام بفحص الاكتئاب خلال عمليات فحص روتينية".

وقالت بليندا ليندن، من مؤسسة القلب البريطانية: "من المهم أن نتعلم المزيد حول تأثير الاكتئاب على تغير معدل نبضات القلب وتأثيرها أيضا على أمراض القلب."

وأضافت: "يجب أن نتذكر أن تغير معدل نبضات القلب يعتمد أيضا على العمر والنشاط".

واستطرت ليندن قائلة: "على الرغم من أن الاكتئاب والعزلة عوامل واضحة تحتاج إلى العلاج فمن المهم أيضا أن نأخذ قضايا الأساليب المعيشية مثل مستوى النشاط الجسدي والنظام الغذائي والتدخين في الحسبان لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب".

shahenda
03-11-2004, 09:39 PM
دراسة: الإكتئاب يسبب أمراضا عضوية أيضا
الاكتئاب يزيد من احتمالات الإصابة بمرض عضوي
كشف فريق بحثي في جامعة ونيستون - ميسون الأمريكية أن الاكتئاب لا يجعل الإنسان سلبيا من الناحية الذهنية، بل إنه يمكن أن يجعل البشر أكثر عرضة للإصابة بأمراض جسدية أيضا.

وقد نُشرت نتائج البحث خلال الأسبوع الحالي على الموقع الإليكتروني للأكاديمية الوطنية للعلوم، وفقا لوكالة الأسوشيتد برس.

وقد بحث العلماء العلاقة بين الحالة النفسية للبشر، ومدى استجابة جهازهم المناعي، حيث طلبوا من 52 متطوعا - رجال ونساء - الكتابة عن أسوأ أوقات حياتهم وأفضلها. وبعد هذا قام الباحثون بقياس نشاطهم العقلي إلكترونيا.

ولاحظ العلماء أن زيادة النشاط في مقدمة الفص الأمامي للمخ كان مرتبطا باستجابة عاطفية أقوى، وحدوث حالة اكتئاب.

وقد خضع أشخاص تم حقنهم بمصل مضاد للأنفلونزا لاختبارات متتالية بعد مرور أسبوعين وأربعة أسابيع وستة أشهر على الترتيب، وذلك لتحديد مدى استجابتهم للمصل.

وتبين من نتائج الاختبارات أن الأفراد الذين اظهروا نشاطا أكبر في مقدمة الفص الأمامي للمخ، كانت لديهم كميات أقل من الأجسام المضادة للمرض في الدم، مما يعني أن جهازهم المناعي استجاب للمصل بصورة أقل.

Game Over
03-12-2004, 10:24 AM
اختى ىالفاضلة شاهندة

مشكورة على الموضوع القيم .. وان شاء الله نحصن من هذا المرض السىء .. لانه لا يصيب جزء ولكنه يصيب اجزاء كثيره فى الجسم .. ويهددنا ..

تقبلى كل التقدير ,,

الفارس الوحيد
11-06-2004, 12:00 PM
مشكوووووووورررررة اختي على هذا الموضوع الرائع واتمنى لك المزيد من الموضوعات الرائعة والجميلة تحياتي ألك ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،